الاحتلال يستدعي 1400 من قوات الاحتياط   
الاثنين 1436/12/29 هـ - الموافق 12/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 21:37 (مكة المكرمة)، 18:37 (غرينتش)

قال البرلمان الإسرائيلي (الكنيست) إن لجنة الخارجية والأمن ستعقد الأربعاء المقبل اجتماعا طارئا للمصادقة على استدعاء 1400 عنصر من قوات الاحتياط التابعة لشرطة "حرس الحدود" لمواجهة تصاعد الاحتجاجات الفلسطينية.

وأشار الكنيست في بيان -حصلت الأناضول على نسخة منه- إلى أن النائب من حزب الليكود ورئيس لجنة الخارجية والأمن البرلمانية تساحي هنغبي دعا إلى اجتماع طارئ للجنة للمصادقة على استدعاء قوات احتياط من أجل "حالات الطوارئ".

وأضاف البيان أن هنغبي سيطلب من اللجنة منح الإذن لاستدعاء قوات الاحتياط "من أجل تعزيز الأمن في البلاد في ضوء موجة الإرهاب الحالية".

وكان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قال أمس -في مستهل الاجتماع الأسبوعي لحكومته- إن إسرائيل "في أوج موجة إرهاب تنبع من تحريض كاذب وممنهج بشأن المسجد الأقصى من قبل حركة المقاومة الإسلامية (حماس) والسلطة الفلسطينية والحركة الإسلامية بإسرائيل" وفق تعبيره.

وأضاف نتنياهو أنه أوعز في وقت سابق باستدعاء 16 سرية تابعة لـ "حرس الحدود" بغية "إعادة الأمل والنظام" إلى ما كان عليه.

وعادة ما يتم نشر قوات شرطة "حرس الحدود" التابعة لوزارة الأمن الداخلي في القدس المحتلة والقرى والمدن العربية بأراضي 1948، في حين تنشر قوات الجيش التابع لوزارة الدفاع في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وتشهد الضفة والأحياء الشرقية من مدينة القدس المحتلة توترا كبيرا منذ عدة أسابيع، حيث تنشب مواجهات بين الفينة والأخرى بين شبان فلسطينيين وقوات الأمن الإسرائيلية، وذلك بسبب إصرار يهود متطرفين على مواصلة اقتحام باحات المسجد الأقصى تحت حماية شرطة الاحتلال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة