الحكيم والصدر يوقعان اتفاقا لإنهاء خلافاتهما   
الأحد 1428/9/25 هـ - الموافق 7/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:23 (مكة المكرمة)، 21:23 (غرينتش)

 

قال المجلس الأعلى الإسلامي العراقي إن زعيمه عبد العزيز الحكيم وقع اتفاقا مع التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر يهدف لإنهاء الخلافات التي أدت إلى اندلاع مواجهات مسلحة بين الجانبين في بغداد وعدد من المدن الجنوبية.

وأوضح المجلس في بيان نشره موقعه على الإنترنت أن الاتفاق يتضمن ثلاث نقاط رئيسية، هي تأكيد الجانبين على ضرورة حفظ واحترام الدم العراقي ومصالح البلاد العليا والمطالبة بحشد المؤسسات والهيئات الثقافية والإعلامية من كلا الطرفين لأجل تعزيز التقارب بينهما وتشكيل لجنة مشتركة تتولى معالجة المشاكل المحتملة بين الجانبين.

وقال مسؤولون شيعة إن الاتفاق يهدف إلى منع اشتباكات مماثلة لتلك التي اندلعت بين الجانبين في كربلاء جنوب غربي العاصمة في أغسطس/ آب الماضي، وخلفت 52 قتيلا.

يشار إلى أن التيار الصدري (30 مقعدا في البرلمان) انسحب من كتلة الائتلاف العراقي الموحد الحاكم التي يرأسها الحكيم (85 مقعدا) قبل نحو شهر احتجاجا على سياساته التي اعتبرها "ازدواجية" خاصة بعد دخول المجلس الأعلى بتحالف رباعي مع حزب الدعوة الشيعي والحزبين الكرديين الرئيسيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة