الأمم المتحدة تناشد العالم الالتفات للاجئين الفلسطينيين بالعراق   
الأربعاء 1428/6/12 هـ - الموافق 27/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:15 (مكة المكرمة)، 21:15 (غرينتش)
مخيم طريبيل للنازحين الفلسطينيين من العراق على حدود الأردن (الجزيرة-أرشيف)
دعت المفوضية الأممية لشؤون اللاجئين إلى مساعدة 1400 فلسطيني فروا من العراق وتقطعت بهم السبل على الحدود مع سوريا.
 
وقالت الناطقة باسم مكتب المفوضية في جنيف جينيفير باغونيس إن "العديد من اللاجئين طلبوا مساعدتنا ليهربوا من هذا الجحيم", لكن هذه الدعوات "تبدو صرخة في واد".
 
وتقول المفوضية إن العديد من 1071 فلسطينيا تجمعوا في معسكر الوليد على بعد ثلاثة كيلومترات من الحدود السورية وهم مرضى وأوضاعهم تتدهور تحت شمس محرقة في منطقة تكثر فيها الأفاعي والعقارب.
 
كما قالت المفوضية إن الفلسطينيين الذين هربوا من العراق معرضون لخطر المسلحين, وقد هدّد سكان محليون وكالات الإغاثة ومنعوها أحيانا من تقديم المساعدة لهؤلاء اللاجئين.
 
وذكرت المفوضية أن عليها أيضا أن تعالج وضع 15 ألف فلسطيني ما زالوا في العراق.
 
وتعرض كثير من الفلسطينيين بعد الاجتياح الأميركي للعراق للقتل والاعتقال التعسفي والاختطاف على يد مليشيات مسلحة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة