مئات الضحايا بانهيار مبنى في بنغلاديش   
الأربعاء 1434/6/14 هـ - الموافق 24/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 12:40 (مكة المكرمة)، 9:40 (غرينتش)
  جهود مكثفة لانتشال المطمورين تحت الأنقاض (الفرنسية)
قتل 82 شخصا على الأقل وأصيب سبعمائة في انهيار مبنى مؤلف من ثمانية طوابق على مشارف داكا عاصمة بنغلاديش يضم العديد من مصانع الملابس اليوم الأربعاء.

وصرح الطبيب هيرالال روي المسؤول في قسم الطوارئ بمستشفى "إينام" القريب من موقع الحادث حيث يعالج الجرحى "عدد القتلى حتى الآن 82 قتيلا، ويعالج سبعمائة شخص على الأقل بالمستشفى".

وهرع رجال إطفاء وأفراد من الجيش إلى المبنى المنهار والمسمى "رانا بلازا" في سافار على بعد 30 كلم من داكا لإنقاذ المحاصرين تحت الأنقاض، وقال أحد رجال الإطفاء إن نحو ألفي شخص كانوا داخل المبنى عندما انهارت الطوابق العليا.

وقال أحد السكان وهو ينظر إلى القطع الخرسانية المتساقطة وعربات الإسعاف وهي تشق طريقها وسط العاملين وأقارب الأشخاص الذين ما زالوا محاصرين تحت الأنقاض "يبدو أن زلزالا ضرب هذه المنطقة".

ألفا شخص كانو بالمبنى لحظة الانهيار(الفرنسية)

وقالت سوهرا بيجوم إحدى العاملات بمصانع الملابس "كنت أعمل بالطابق الثالث وفجأت سمعت صوتا مدويا ولكني لم أفهم ما حدث، جريت وأصابني شيء في رأسي".

وقال محمد أسد الزمان المسؤول بمركز الشرطة بالمنطقة إن ملاك المصانع تجاهلوا على ما يبدو تحذيرا يطالبهم بعدم السماح للعمال بدخول المبنى بعد ظهور صدع بالمبنى أمس.

وأحيانا ما تقام المباني في داكا دون تصريح وكثير منها لا يطبق معايير البناء، وقتل العشرات عندما انهار مصنع ملابس بنفس المنطقة قبل ثمانية أعوام.
 
وتعاني صناعة الملابس في بنغلاديش منذ سنوات بسبب الحرائق وحوادث أخرى رغم مساع لتحسين معايير السلامة، وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي قتل 112 عاملا بحريق في مصنع بضاحية صناعية في داكا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة