جراح فلسطيني يحقق إنجازا طبيا في قطاع غزة   
الاثنين 1428/10/18 هـ - الموافق 29/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 8:48 (مكة المكرمة)، 5:48 (غرينتش)

ناصر أبو شعبان أثناء إجرائه العملية (الجزيرة نت)


 أحمد فياض-غزة

 

رغم النقص الحاد في الأدوية والعلاجات  وضعف إمكانيات مستشفيات غزة وقلة تجهيزاتها، نجح جراح فلسطيني في إجراء عملية جراحية باستخدام المنظار هي الأولى من نوعها في القطاع.

 

ويقول الجراح الفلسطيني ناصر رأفت شعبان استشاري الجراحة العامة وجراحة المناظير في المستشفى الأوروبي بمدينة خان يونس إن العملية أجريت لمريضة تبلغ من العمر 51 عاماً مصابة بزيادة مفرطة في كتلة الجسم، باستخدام جهاز المنظار الجراحي لكونه أقل خطورة على حياة المريضة التي تعاني من مرض السكري والتهاب المفاصل.

 

نقص الأدوات

وأضاف أن إجراء العملية استغرق نحو ساعتين ونصف بسبب نقص الأدوات الأساسية التي تستخدم في العملية من أجهزة "الكي" وآلات القطع التي تعمل بالموجات الصوتية, موضحا أن الوقت المفترض لإجراء العملية لا يتعدى ساعة ونصف إذا توفرت الإمكانيات والأجواء المساعدة للعملية.

 

وذكر أبو شعبان في حديث للجزيرة نت أنه تمكن من استئصال نحو 80% من المعدة بواسطة فتحات صغيرة تم من خلالها إدخال الأنابيب والمناظير والكاميرا المصاحبة لها التي كانت ترسل الصور إلى جهاز العرض الذي يتم التحكم من خلاله في أجهزة المنظار.

 

وأشار إلى أن العملية تركزت على إزالة الأجزاء التي تفرز هرمون "الشراهة" في المعدة، كي لا تشعر المريضة بالجوع.

 

ولفت إلى أن العملية تترك الطريق الطبيعي لدخول الطعام بين المريء والمعدة مفتوحة كي لا تعاني المريضة من الإسهال والاضطرابات الهضمية والغثيان والمضاعفات الأخرى التي تحدثها العمليات الجراحية التقليدية.

 

كما بين أن المريضة بعد العملية لم تحتج إلى الفيتامينات والأدوية المكملة بعكس العمليات الجراحية التقليدية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة