جنبلاط يتحالف مع جعجع ونجل الحريري يعلن لائحته   
الاثنين 1426/4/8 هـ - الموافق 16/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:19 (مكة المكرمة)، 7:19 (غرينتش)

جنبلاط استغرب الهجوم الحاد الذي شنه عون ضده (الفرنسية-أرشيف)

أعلن زعيم الحزب الاشتراكي التقدمي اللبناني وليد جنبلاط عن تحالف انتخابي وسياسي مع تيار القوات اللبنانية الذي يتزعمه سمير جعجع الذي يقضي عقوبة السجن المؤبد.

وقال جنبلاط في مؤتمر صحفي مشترك مع زوجة جعجع إن هدف هذا التحالف هو التأكيد على المصالحة الوطنية بين اللبنانيين، مبديا استعداده لإجراء اتصالات مع جميع التكتلات السياسية لتشكيل لائحة انتخابية مشتركة بهدف إزالة التوتر الذي تشهده الساحة السياسية اللبنانية في المرحلة الحالية.

وعبر الزعيم الدرزي عن استغرابه من الهجوم الحاد الذي شنه ضده زعيم التيار الوطني الحر العماد ميشال عون الذي اتهمه فيه بتغيير مواقفه السياسية باستمرار، كما أعرب عن طموحه في تشكيل مجلس شيوخ في لبنان يتم من خلاله إلغاء الطائفية السياسية وتكوين ما سماها طائفة علمانية.

وفي رد على سؤال للصحفيين حول تشبيهه للوضع في لبنان بتسونامي، أكد جنبلاط أنه لم يكن يقصد بذلك معنى سلبيا بل يقصد ما سماه تسونامي المحبة والخير لجميع اللبنانيين.

قائمة الحريري
الحريري أكد أن دماء والده لن تذهب سدى (الفرنسية-أرشيف)
تأتي تصريحات جنبلاط في وقت أعلن فيه سعد الدين الحريري تشكيلة لائحة آل الحريري التي تحمل اسم والده رفيق الحريري.

وقال الحريري في مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم في بيروت إن لائحة الحريري ستواصل مسيرة والده الراحل المتمثلة في الولاء للبنان وعروبته وثوابته وحماية المقاومة في مواجهة إسرائيل، مؤكدا أن اللائحة تعتبر اتفاق الطائف الأساس الذي سيتم التعامل به مع الفرقاء اللبنانيين.

وشدد على أن اللائحة ستلاحق القتلة المجرمين الذين نفذوا اغتيال والده ومن يقفون وراءهم، وأكد أن دم الحريري لن يذهب سدى.

جاء الإعلان عن لائحة الحريري بعد ساعات من فوز أرملة مؤسس القوات اللبنانية بشير الجميل بالتزكية عن المقعد الماروني ببيروت في إطار الانتخابات المقررة في 29 مايو/أيار الجاري.

وجاء فوز صولانج بشير الجميل بعد انسحاب المرشحين للمقعد جورج تيان وغطاس خوري العضو في كتلة سعد نجل رئيس الوزراء الراحل رفيق الحريري.

وستنضم الجميل زوجة الزعيم الذي اغتيل عام 1982 قبل تسلمه منصب الرئاسة إلى لائحة آل الحريري.

وبفوز الجميل يرتفع إلى ثلاثة عدد الفائزين بالتزكية ضمن دوائر بيروت الثلاث وهم إلى جانب الحريري غازي العريضي عن المقعد الدرزي وغازي يوسف عن أحد المقعدين الشيعيين.

وكان عدد المرشحين عن مقاعد بيروت قد وصل عند إغلاق باب التسجيل إلى 51 مرشحا للانتخابات التي تجرى للمرة الأولى بعيدا عن الإشراف السوري ووسط تذمر المسيحيين من أن القانون الذي تنظم على أساسه لا يؤمن لهم تمثيلا صحيحا.

زيارة ميقاتي
وفي سياق آخر وصل رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي إلى الرياض لإجراء محادثات مع كبار المسؤولين السعوديين في إطار زيارة هي الأولى له منذ تسلمه مهمات منصبه.

ميقاتي سيبحث الوضع في لبنان مع المسؤولين اللبنانيين (رويترز-أرشيف)
وذكر مصدر لبناني في الرياض أن مباحثات ميقاتي ستشمل آخر مستجدات الوضع في لبنان.

وكان تكليف ميقاتي بتولي رئاسة الحكومة جاء عقب لقاء عقده الأمير عبد الله بن عبد العزيز مع الرئيس الفرنسي جاك شيراك وفي إطار الاستجابة لشروط فرضتها المعارضة اللبنانية على السلطة في إطار الاحتجاجات التي أعقبت اغتيال رفيق الحريري.

وكان النائب الماروني نسيب لحود الموجود في السعودية منذ يوم أمس بحث بدوره مع ولي العهد الأمير عبد الله مستجدات الوضع في لبنان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة