سوريا تدعو للضغط على إسرائيل لإحلال السلام   
السبت 1424/3/17 هـ - الموافق 17/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دعت صحيفة تشرين السورية الدول الفاعلة -وفي مقدمتها الولايات المتحدة- إلى الضغط على إسرائيل لإذابة الجليد الذي يمنعها من تحقيق السلام في الشرق الأوسط, مكررة في الوقت نفسه استعدادها للسلام القائم على الشرعية الدولية.

وقالت الصحيفة في افتتاحيتها الرئيسية "مع ترحيب دمشق بأي زائر يبحث جديا عن السلام, فإنها تدعو جميع الجهات والدول والقوى العالمية العاملة من أجل السلام لأن توجه جهودها أولا نحو إسرائيل لأن هناك تكمن العقدة والتعقيد".

وشددت الصحيفة على عزم سوريا تحقيق السلام في منطقة الشرق الأوسط شريطة أن يتم وفق معايير الشرعية الدولية. يشار إلى أن الولايات المتحدة مستمرة في ممارسة الضغوط على دمشق لتسهيل خارطة الطريق لحل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي في ضوء المتغيرات الجديدة في المنطقة بعد الحرب على العراق.

وأكدت الصحيفة أن ما سمعه الممثل الأعلى للسياسة الخارجية الأوروبية خافيير سولانا من المسؤولين السوريين لدى زيارته الخميس دمشق "ليس بجديد عليه ولا على دول الاتحاد قاطبة بل ليس جديدا على الولايات المتحدة نفسها التي يفترض أن تكون الراعية الأساسية لعملية السلام. كما أنها تتحمل مسؤولية كبيرة تجاه السلام ليس في منطقتنا فحسب وإنما في العالم أجمع باعتبارها قوة عظمى بكل المقاييس".

من ناحيتها شككت صحيفة الثورة الرسمية باحتمالات السلام في مرحلة ما بعد الحرب الأميركية البريطانية على العراق، وقالت "إن سوريا التي خبرت الأسلوب الإسرائيلي في التفاوض تعي جيدا مخاطر المرحلة آخذة بعين الاعتبار الوضع العالمي غير المهيأ حاليا للتعاطي بشفافية مع استحقاقات السلام".

وأكدت أن سوريا "تنطلق في سعيها نحو السلام من ثوابت لا بديل لها وهي الإقرار بمبدأ السلام القائم على قرارات الشرعية الدولية باعتباره وحده يمثل مرتكزات التفاوض". واعتبرت أن "واشنطن تستغل السياسة العدوانية لحكومة الليكود للضغط على العرب من أجل إنضاج السلام على النار الشارونية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة