الولايات المتحدة تقرر استقبال 7000 لاجئ عراقي   
الاثنين 1428/2/22 هـ - الموافق 12/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:58 (مكة المكرمة)، 22:58 (غرينتش)
تفاقم أزمة اللاجئين والمهجرين تزيد من حرج موقف الولايات المتحدة (الفرنسية-أرشيف)

قالت مسؤولة أميركية تزور القاهرة إن الولايات المتحدة ستستقبل سبعة آلاف لاجئ عراقي على الأقل خلال الأشهر المقبلة.
 
وأوضحت مساعدة وزيرة الخارجية الأميركية المكلفة بالشؤون الإنسانية إيلين ساوربري، أن المفوضية العليا للاجئين أعلنت أنها تستطيع إرسال نحو عشرين ألف لاجئ عراقي خلال الأشهر الستة أو التسعة المقبلة، علما بأن هذا العدد يشمل كل الدول المضيفة، وتأمل أن ترسل سبعة آلاف منهم إلى الولايات المتحدة.
 
وستقدم الولايات المتحدة أيضا 18 مليون دولار إلى مفوضية اللاجئين، أي ثلث المبلغ الذي طلبته المفوضية لإدارة قضية اللاجئين العراقيين. وقد فر نحو مليوني عراقي من بلدهم، ويقيم معظمهم في الأردن أو سوريا فيما استضافت مصر أكثر من مائة ألف منهم.
 
وتعرضت الولايات المتحدة في وقت سابق لانتقادات لأنها لم تستقبل سوى 466 لاجئا عراقيا منذ اجتياح العراق عام 2003. وستتوجه ساوربري أيضا إلى سوريا، مما يشكل مؤشرا جديدا على مرونة الدبلوماسية الأميركية في الشرق الأوسط بعدما رفضت محاورة خصومها وقتا طويلا.
 
وتقضي مهمة مساعدة وزيرة الخارجية الأميركية بالاطلاع عن كثب على أوضاع مئات آلاف العراقيين الذين لجؤوا إلى سوريا هربا من العنف في بلادهم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة