تبرئة مجلة فرنسية من نشر رسوم مسيئة للرسول الكريم   
الجمعة 1428/3/5 هـ - الموافق 23/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:39 (مكة المكرمة)، 22:39 (غرينتش)
الرسوم الدانماركية المسيئة أثارت غضب المسلمين في أنحاء العالم (الفرنسية-أرشيف)
برأت محكمة فرنسية مجلة أسبوعية ساخرة نشرت ثلاثة رسوم كاريكاتيرية مسيئة للرسول الكريم, رافضة مطالب جماعات إسلامية بأن نشر تلك الرسوم يثير الكراهية ضد المسلمين.
وقالت المحكمة إن قوانين حرية التعبير تنطبق على الرسوم التي نشرتها مجلة "تشارلي أبدو", مشيرة إلى أنها لا تشكل أي هجوم على الإسلام بوجه عام, وإنما على من وصفتهم بالأصوليين.
 
وأضافت المحكمة أنها حتى لو كان الرسم في حد ذاته "مذهلا أو مؤذيا بالنسبة للمسلمين فليس ثمة رغبة متعمدة في إهانتهم".
 
بدوره حث المدعي العام المحكمة على حماية الرسوم الكاريكاتيرية بموجب قوانين حرية التعبير وأوصى برفض القضية.
 
هجوم
وأقام مسجد باريس الكبير والجمعية الإسلامية العالمية واتحاد المنظمات الإسلامية الفرنسية دعوى قضائية ضد المجلة, بسبب نشرها اثنين من الرسوم الكاريكاتيرية الدانماركية ورسما ثالثا خاصا بها.
 
وقال رئيس اتحاد المنظمات الإسلامية الفرنسية الحاج تهامي بريز للمحكمة "هذا هجوم على المسلمين كما لو أن النبي لقن الإرهاب للمسلمين وبالتالي أصبح كل المسلمين إرهابيين".
 
كما قالت الجماعات الإسلامية إن الرسم الذي يظهر قنبلة في عمامة النبي عليه الصلاة والسلام وصم المسلمين جميعا بإنهم إرهابيون, تماما مثل الكاريكاتير الخاص بـ"تشارلي أبدو" الذي يصور النبي محمد مخاطبا مسلمين بقوله "من الصعب أن تحظوا بحب الحمقى".
 
وأثارت الرسوم التي نشرتها للمرة الأولى عام 2005 صحيفة دانماركية يومية احتجاجات عنيفة في آسيا وأفريقيا والشرق الأوسط تسببت في مقتل قرابة خمسين شخصا, وأعادت مطبوعات أوروبية عديدة نشرها بدعاوى حرية الرأي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة