تونغا تعلق تسجيل سفن باسمها في الخارج   
الثلاثاء 1422/11/2 هـ - الموافق 15/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

السفينة كارين إيه في ميناء إيلات بعد اعتراضها
علقت حكومة مملكة تونغا الصغيرة الواقعة في جنوب المحيط الهادي تسجيل السفن باسمها في الخارج بعد أن احتجزت إسرائيل السفينة "كارين إيه" المسجلة في تونغا بزعم أنها تهرب أسلحة للفلسطينيين.

واحتجزت السفينة في البحر الأحمر في الثالث من يناير/ كانون الثاني وهي تحمل 50 طنا من الأسلحة والمتفجرات زعمت الحكومة الإسرائيلية أنها مهربة إلى قطاع غزة بعلم السلطة الفلسطينية.

وقال القائم بأعمال نائب رئيس وزراء تونغا كليف إدواردز في بيان له إن تونغا أوقفت تسجيل سفنها في الخارج الذي يتم عن طريق وكيل يوناني وإنها تعيد النظر في استخدام أكثر من مائة سفينة لعلمها.

وأكد البيان موقف حكومة تونغا الرافض للإرهاب والتزامها بالحملة التي تستهدف القضاء على الإرهاب الدولي ومحاسبة المسؤولين عنه. وكانت السفينة كارين إيه واحدة من ثلاث سفن مسجلة في تونغا أوقفت مؤخرا في الشرق الأوسط لتفتيشها في إطار مهمة للأمم المتحدة لمحاصرة ما يسمى الإرهاب الدولي، وقد أفرج عن سفينتين بعد تفتيشهما.

يشار إلى أن مملكة تونغا تتألف من 170 جزيرة يعيش فيها مائة ألف نسمة وهي تقع على بعد نحو 2000 كيلومتر شمال نيوزيلندا. ويعتمد اقتصادها في الأساس على صادرات زراعية محدودة ومنتجات الأسماك والسياحة فضلا عن المساعدات الدولية والتحويلات النقدية لمواطنيها العاملين في الخارج. ولجأت في الماضي إلى حيل غير تقليدية لتحقيق الربح منها بيع جوازات سفرها في أواخر الثمانينيات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة