المفاوضات تفشل مجددا في تشكيل حكومة وحدة بزيمبابوي   
الخميس 1429/10/9 هـ - الموافق 9/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:12 (مكة المكرمة)، 21:12 (غرينتش)
الاتفاق يعطي موغابي الرئاسة
وتسفانغيراي رئاسة الوزراء (الأوروبية-أرشيف)
فشل القادة السياسيون في زيمبابوي مجددا في تسوية خلافاتهم حول تشكيل حكومة وحدة وطنية، واتهم حزب الرئيس روبرت موغابي الحاكم حركة التغيير الديمقراطي المعارضة مسؤولية الفشل.
 
وقال كبير المفاوضيين عن حزب زانو-بي باتريك تشنماسا اليوم الأربعاء للصحفيين في هراري إن المعارضة خالفت روح الاتفاق الذي وقع بين الرئيس موغابي وزعيم المعارضة مورغان تسفانغيراي.
 
من جهته أوضحت المعارضة في زيمبابوي أن محادثات تشكيل حكومة مع حزب موغابي بلغت طريقا مسدودا بشأن جميع الوزارات الرئيسية ودعت إلى وساطة أفريقية عاجلة.
 
وتجري حركة التغيير الديمقراطي المعارضة وحزب الاتحاد الوطني الأفريقي الزيمبابوي-الجبهة الوطنية (زانو-بي) الحاكم محادثات منذ اتفاق اقتسام السلطة الذي تم التوصل إليه يوم 15 سبتمبر/أيلول الماضي لإنهاء أزمة سياسية تفاقمت بعد انتخابات موضع نزاع سارعت من الانهيار الاقتصادي في زيمبابوي.
 
ولم يتمكن الجانبان من الاتفاق على اقتسام المناصب الوزارية، لكن حزب زانو-بي قال مطلع الأسبوع إن النزاع يتركز الآن على وزارتي المالية والداخلية.
 
وبموجب الاتفاق يحتفظ موغابي بالرئاسة ويرأس الحكومة بينما يرأس تسفانغيراي مجلسا للوزراء يشرف على الحكومة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة