فوز مخيب لتايسون على الدانماركي نيلسن   
الأحد 1422/7/27 هـ - الموافق 14/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
وجه تايسون لكمات قوية أصابت عين نيلسن

حقق الملاكم الأميركي مايك تايسون بطل العالم السابق في وزن الثقيل فوزا ضعيفا على الدانماركي براين نيلسن بعد انسحاب الأخير قبل بدء الجولة السابعة من النزال الذي جمع بينهما في ساعة متأخرة من مساء السبت بكوبنهاغن ضمن فئة الوزن الثقيل.

وكان تايسون يمني نفسه بأن يفوز بضربة قاضية ولكن نيلسن لم يكمل المباراة وانسحب بسبب ورم في عينه اليسرى.

ورفع تايسون (35 عاما) رصيده إلى 49 فوزا منها 43 قبل انتهاء الوقت المحدد مقابل ثلاث هزائم, في حين أن نيلسن (36 عاما) لقي خسارته الثانية مقابل 61 فوزا منها 43 بالضربة القاضية, وهو حامل برونزية أولمبياد برشلونة عام 1992.

تايسون يحتفل بفوزه

وبهذا الفوز أصبح بإمكان تايسون أن يأمل بالحصول على فرصة جديدة لمواجهة الفائز في اللقاء المقرر بين البريطاني لينوكس لويس وبطل الوزن الثقيل الأميركي حازم رحمن في 17 نوفمبر/تشرين الثاني القادم في لاس فيغاس.

وهذه هي المباراة الأولى لتايسون هذا العام وحضرها نحو 25 ألف متفرج, وسيطر فيها تماما على منافسه في الجولات الست الأولى من دون أن يتمكن من التحكم بإحدى ضرباته الحاسمة التي اشتهر بها قبل أن يعلن نيلسن انسحابه.

ونجح تايسون في توجيه بعض الضربات إلى منافسه الشجاع وأوقعه على أرض الحلبة في الجولة الثالثة إثر لكمة سريعة بيسراه, وفي الجولة السادسة, سنحت الفرصة لتايسون فلم يتردد في توجيه لكمة قوية بيسراه أيضا إلى رأس نيلسن، ولم يتمكن الأخير من العودة إلى المنافسة في الجولة السابعة بعد ورم في عينه اليسرى.

وكانت آخر مباراة خاضها تايسون قبل سنة تقريبا مع الجنوب أفريقي أندروغولوتا وانتهت بفوزه بسهولة بالضربة القاضية في الجولة الثانية.

خيبة أمل تايسون
نيلسن على الأرض بعد لكمات تايسون القوية في الجولة الثالثة
وأعرب تايسون بعد المباراة عن خيبة أمله لعدم فوزه بالضربة القاضية, وأبدى إعجابه بأداء نيلسن قائلا "لقد قدم نيلسن نزالا شجاعا".

أما نيلسن فقال من جهته "قدمت ما في وسعي وأنا أعتذر للجماهير لأنني لم أحقق الأفضل ولكني آمل بأن أكون قد كسبت احترامهم".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة