محفوظات غير منشورة في الذكرى الخمسين لوفاة ستالين   
السبت 1423/12/28 هـ - الموافق 1/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

افتتح أمس في موسكو معرض لمحفوظات لم تنشر من قبل تكشف قصة مرض جوزيف ستالين, ووثيقة من الرقابة السوفياتية تأمر بسحب أعمال أطباء اعتبروا أعداء للشعب من الأسواق، وذلك بمناسبة مرور 50 عاما على وفاة ستالين يوم الخامس من مارس/ آذار 1953.

ويقدم المعرض الذي حمل عنوان "1953: ما بين الماضي والمستقبل" وثائق كشفت عنها أخيرا محفوظات الكرملين وأجهزة الاستخبارات وجهاز الحراس الشخصيين والمتحف التاريخي ومركز ميموريال للدفاع عن حقوق الإنسان.

وقال مدير المحفوظات الرسمية سيرغي ميرونينكو إن نشر قصة مرض ستالين يهدف خصوصا إلى تبديد الخرافات التي نسجت عن قيام محيطه بدس السم له.

ويمكن أيضا الاطلاع على أمر أصدره لافرينتي بيريا رئيس الشرطة السرية في عهد ستالين يوم الرابع من أبريل/ نيسان 1953 يحظر فيه التعذيب في السجون السوفياتية. وتوضح هذه الوثيقة الانتهاكات الفاضحة للقوانين السوفياتية من ضرب المعتقلين واحتجازهم عراة في زنزانة باردة وحرمانهم من النوم وغيرها من وسائل التعذيب.

وأوضح المؤرخ يوري بولياكوف أن الكثير من الأشخاص المسنين يكنون الاحترام لستالين ويتابعهم في ذلك شبان سئموا الإجرام والسلطة التي لا هيبة لها، وقال "نتذكر أن النظام كان مستتبا في عهد ستالين وننسى أعمال القمع".

ويرى ثلث الشعب الروسي أن ستالين جلب الخير للبلاد أكثر مما جلب لها الشر، وذلك بحسب استطلاع للرأي نشرت نتائجه مؤسسة الرأي العام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة