مرسيليا يحرر ميزانيته من ضغوط حقوق البث المتلفز   
الأربعاء 1425/10/5 هـ - الموافق 17/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 21:57 (مكة المكرمة)، 18:57 (غرينتش)
التنوع مطلوب في مصادر دخل النادي كي لا يبقى أسير حقوق البث (رويترز-أرشيف)
أعلن رئيس نادي مرسيليا الفرنسي كريستوف بوشيه تحجيم نسبة عائدات حقوق البث المتلفز ضمن ميزانية النادي وإبقائها عند حد الثلث.
 
وحذر بوشيه من أن الأندية التي تعتمد كثيرا على هذا المصدر إنما هي في خطر كبير يتجلى عندما يتراجع هذا المصدر مستقبلا.
 
وقال إن قيمة هذه الحقوق ضمن ميزانية العام الحالي للفريق الأكثر شعبية في جنوب فرنسا 34 مليون يورو، وهذه النسبة التي لا تتجاوز الثلث تعد مثالية.
 
وجاءت تصريحات رئيس نادي مرسيليا على خلفية شكوى تقدم بها إلى القضاء ضد رابطة كرة القدم الفرنسية بسبب ما اعتبره "سوء استغلال الحقوق" من قبل الرابطة.
 
التنوع المطلوب
وشدد رئيس نادي مرسيليا على أن التنوع مطلوب في مكونات مصادر دخل النادي كي لا يبقى أسير حقوق البث.
 
وأشار في هذا الصدد إلى تطوير الشراكة مع الرعاة فضلا عن تنمية البنية الأساسية للنادي. وأوضح أن المستهدف هو تكرار إنجاز ميزانية العام الماضي (2003-2004) مع حلول الثلاثين من يونيو/ حزيران القادم موعد نهاية الموسم الحالي 2004-2005.
 
وقد حققت ميزانية العام الماضي فائضا مقداره 1.13 مليون يورو. وارتبطت حصيلة مداخيل العام الماضي في جزء كبير منها بالمشاركة في البطولة الأوروبية التي عادت على النادي بـ 34 مليون يورو.
 
وأعلنت إدارة مرسيليا أن التقدم الذي تحقق في مجال بيع التذاكر ساهم كذلك في تعزيز الميزانية السنوية. وبلغت عائدات هذا النشاط 15.5 مليون يورو خلال العام الماضي من المتوقع أن ترتفع بمقدار مليون يورو إضافي خلال العام الحالي مع ارتفاع أعداد المتفرجين إلى 1.5 مليون مشجع. وعبر بوشيه عن اعتقاده أن عائدات بيع الذاكر "ستحظى بأهمية بالغة للغاية" مستقبلا.
 
منافسة شرسة
وفي هذا الإطار قال إنه يأمل في إدخال توسعات جديدة على ملعب فيلودروم التابع للنادي لتزداد قدرته الاستيعابية بمقدار 20 ألف متفرج. وبدأت بلدية المدينة في هذا السياق في طرح مشروع التوسعة على مكاتب الدراسة الهندسية.
 
هذا وقد طرحت رابطة كرة القدم الفرنسية مناقصة عامة تتنافس عليها شبكتا "تي بي إس" و"كنال بلوس" للفوز بحق البث المتلفز لمباريات الدوري العام للدرجة الممتازة طوال المواسم الممتدة بين عامي 2005 و 2008.
 
ويقدّر المراقبون حجم المبلغ المتوقع لهذه الصفقة بنصف مليار يورو للعام الواحد إي 1.5 مليار يورو على مدى المواسم الثلاثة. وتشهد الشبكتان منافسة شرسة للفوز بأكبر جزء ممكن من المناقصة التي تطرحها الرابطة عادة موزعة في ثلاث حصص من المتوقع أن تبلغ هذه المرة أربع أو خمس حصص تتنوع ما بين بث مباشر وغير مباشر وتلخيص لمجمل مباريات الأسبوع.
 
وقد دخلت الشبكتان في نزاع قانوني شهير عام 2002 عندما طالبت "تي بي إس" أمام مجلس المنافسة إلغاء فوز "كنال بلوس" بحق الاحتكار مقابل مبلغ 480 مليون يورو.   



ــــــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة