الاستطلاعات الفرنسية تقلص الفارق بين روايال وساركوزي   
الأحد 1428/2/7 هـ - الموافق 25/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:29 (مكة المكرمة)، 21:29 (غرينتش)
سيغولين روايال  (الفرنسية-أرشيف)
أظهر استطلاع ينشر الأحد أن المرشحة الاشتراكية للرئاسة الفرنسية سيغولين روايال قلصت الفارق بينها وبين منافسها وزير الداخلية الحالي اليميني نيكولا ساركوزي. وكشف الاستطلاع عن أن التنافس سيكون حادا بين المرشحين في الدورة الأولى وربما تكون هناك دورة ثانية.
 
وطبقا للاستطلاع الذي أجراه معهد "إيفوب" يومي الخميس والجمعة وينشر الأحد في صحيفة "لوجورنال دو ديمانش"، سيحصل كل من المرشحين على 28% من الأصوات خلال الدورة الأولى للانتخابات المقررة في 22 أبريل/نيسان القادم.
 
ويعني هذا أن روايال كسبت 5.2 نقاط فيما خسر ساركوزي نحو أربع نقاط، بالمقارنة مع استطلاع سابق أجراه نفس المعهد قبل أسبوع.
 
وفي حال إجراء دورة ثانية للانتخابات سيفوز -طبقا للاستطلاع- زعيم "الاتحاد من أجل حركة شعبية" بفارق بسيط أمام النائبة الاشتراكية بحصوله على 50.5% من الأصوات مقابل 49.5%.
 
ويعد هذا الاستطلاع التاسع والعشرين على التوالي منذ 15 يناير/كانون الثاني عقب المؤتمر العام "للاتحاد من أجل حركة شعبية" الذي يظهر أن ساركوزي هو الذي سيفوز في حال إجراء دورة ثانية.
 
نيكولا ساركوزي (الفرنسية-أرشيف)
لكن الفارق بين المرشحين تقلص بشكل ملحوظ بحسب الاستطلاعين اللذين أجريا الأسبوع الماضي بعد أن أجرت روايال ظهورا ناجحا في برنامج تلفزيوني ذي نسبة مشاهدة عالية مساء الاثنين.
 
وأعلنت الخميس إعادة تنظيم الفريق الذي يقوم بحملة روايال الانتخابية. وأدخلت المرشحة الاشتراكية إلى فرقها شخصيات بارزة من حزبها مثل رئيس الوزراء السابق ليونيل جوسبان.
 
وأكد أحدث استطلاع أيضا تقدم المرشح الوسطي فرانسوا بايرو بحصوله على 17% من الأصوات. وتقدم مرشح اليمين المتطرف جان ماري لوبن نصف نقطة لتصل نسبة تأييده إلى 11.5%. في حين لا يتجاوز المرشحون الآخرون نسبة 3%.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة