البرلمان الأردني يعتذر والصحفيون يعاودون تغطية أعماله   
الأربعاء 1427/11/23 هـ - الموافق 13/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:02 (مكة المكرمة)، 10:02 (غرينتش)

نقابة الصحفيين أصرت على اعتذار برلماني لمعاودة تغطية الجلسات (الجزيرة نت)
محمد النجار -عمان
قررت الصحف اليومية الرئيسية في الأردن العودة لتغطية أعمال مجلس النواب، بعد أن قدم رئيس البرلمان عبد الهادي المجالي اعتذارا لنقابة الصحفيين الثلاثاء عن الاعتداء الذي تعرض له صحفيون يغطون أعمال البرلمان من قبل عدد من النواب.

قرار صحف "الرأي والدستور والغد والعرب اليوم" جاء بعد زيارة قام بها المجالي ظهر الثلاثاء لدار نقابة الصحفيين، اعتذر خلالها عما تعرض له الإعلاميون تحت قبة البرلمان، واعدا بإعادة الكاميرات التي صودرت وإصلاح ما تلف منها، وتهيئة الظروف المناسبة لتغطية الصحفيين أعمال البرلمان.

ومساء الثلاثاء قرر رؤساء التحرير وقف مقاطعة جلسات البرلمان، باستثناء ثلاثة نواب شاركوا في ضرب الصحفيين والاعتداء عليهم، حيث أصرت نقابة الصحفيين على تقديمهم اعتذارا رسميا قبل رفع الحظر عن تغطية أخبارهم.

نقيب الصحفيين طارق المومني أكد للجزيرة نت أن النقابة لن تتوانى عن حماية الصحفيين، واصفا ما حدث في البرلمان بأنه عمل مستنكر وغير مقبول.

ولفت إلى أن رئيس البرلمان لبى مطالب النقابة المتمثلة في الاعتذار وإعادة الكاميرات وإصلاح التالف منها وتهيئة الظروف المناسبة لتغطية أعمال البرلمان.

وحفلت الصحف الأردنية الصادرة الثلاثاء بالهجوم على ما أقدم عليه نواب من ضرب وشتم صحفيين ومصورين كانوا يلتقطون صورا لمشاجرة وقعت بين نائبين.

وبدا للمراقبين أن وحدة موقف الصحفيين ونقابتهم هو ما ساهم في تقوية موقفهم وبالتالي مسارعة رئيس البرلمان لتطويق الأزمة وعدم تفاقمها مع السلطة الرابعة ومؤسساتها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة