الأمن يصفي طالبين بشبهة انتمائهما لأجناد مصر   
الثلاثاء 1436/10/12 هـ - الموافق 28/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 9:46 (مكة المكرمة)، 6:46 (غرينتش)

قتلت قوات الأمن المصرية طالبين جامعيين داخل شقة سكنية في الجيزة (غربي القاهرة)، بشبهة انتمائهما لجماعة أجناد مصر، بحسب مصادر أمنية.

ونقلت وكالة الأناضول عن المصادر الأمنية قولها إن ضباطا من جهاز الأمن الوطني و"مجموعات قتالية من الشرطة" توجهت إلى الشقة الواقعة في منطقة فيصل بالجيزة بعد أن حصلت على معلومات تفيد بوجود الشابين هناك.

وبحسب رواية المسؤولين الأمنيين فقد وقع تبادل لإطلاق النار، وقامت قوات الأمن بقتل الشابين.

وقالت المصادر ذاتها إن القتيلين كانا "متخصصين في تركيب المتفجرات، وتدربوا داخل البلاد على يد همام محمد أحمد عطية زعيم تنظيم أجناد مصر الذي تمت تصفيته من قبل الشرطة المصرية في أبريل/نيسان الماضي.

ولم تذكر المصادر معلومات أخرى عن الشابين سوى أنهما طالبان جامعيان أحدهما من مدينة كفر الدوار بمحافظة البحيرة (شمال)، والآخر من مدينة طنطا بمحافظة الغربية (شمال القاهرة).

وقال مسؤول أمني لوكالة الصحافة الفرنسية إن التحقيق كشف ضلوع القتيلين في تفجير القنصلية الإيطالية بالقاهرة الذي وقع في 11 يوليو/تموز الجاري، بالرغم من أن تنظيم الدولة الإسلامية تبنى هذا الهجوم.

وأضاف أنهما كانا ملاحقين أيضا "لدورهما في اغتيال رجال شرطة".

وقد تبنت جماعة أجناد مصر عدة هجمات ضد الشرطة، من بينها تفجير وقع في سبتمبر/أيلول الماضي قرب مبنى وزارة الخارجية وسط القاهرة، أدى إلى مقتل ضابطين وإصابة خمسة آخرين بجروح.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة