محتجون في نواكشوط يطالبون بطرد السفير السوري   
الاثنين 26/7/1437 هـ - الموافق 2/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 10:31 (مكة المكرمة)، 7:31 (غرينتش)

أحمد الأمين-نواكشوط

نظمت المبادرة الطلابية لمناهضة الاختراق الصهيوني والدفاع عن القضايا العادلة، مساء الأحد، وقفة أمام ممثلية الأمم المتحدة في العاصمة الموريتانية نواكشوط، للتنديد بالمجازر والتدمير الذي تتعرض له حلب وأهلها على يد قوات النظام السوري.

ورفع المشاركون بالوقفة الاحتجاجية لافتات حمراء تضامنا مع سكان حلب، ورددوا شعارات تدين ما يتعرضون له من بطش، وتطالب العالم بوقف "جرائم نظام بشار وشركائه الروس والإيرانيين في قتل الشعب السوري".

مشاركون بالوقفة الاحتجاجية على مجازر حلب (الجزيرة)

وردد العشرات من الطلاب والنساء أمام ممثلية الأمم المتحدة شعارات تندد بما سموه صمت العالم إزاء المجازر التي يرتكبها نظام بشار وحزب الله والمليشيات الطائفية، وأدانوا "تخاذل أغلب الأنظمة العربية عن دعم الشعب السوري".

وشهدت الوقفة مشاركة من الجالية السورية في موريتانيا، وقال المواطن السوري عارف عبد القادر بحديث للجزيرة نت "نحن هنا للمطالبة بوقف بطش نظام الأسد الذي دمر حلب وكل المدن السورية، وسط صمت الأمم المتحدة وأصدقاء الشعب السوري، وبمساندة من روسيا وإيران وحزب الله والمليشيات العراقية الطائفية".

رئيس المبادرة الطلابية لمناهضة الاختراق الصهيوني حبيب ولد اكاه (الجزيرة)

قصف الأرواح
وقال رئيس المبادرة الطلابية حبيب ولد اكاه في حديث للجزيرة نت "حلب تشهد جرائم غير مسبوقة في تاريخ البشرية، حيث يحصد قصف النظام الطائفي أرواح النساء والأطفال والشيوخ، وتهدم المنازل على رؤوس أصحابها، وتقصف المساجد والمستشفيات وسط صمت مطبق ومخز من المجتمع الدولي، وتواطؤ واضح من روسيا ومشاركة من إيران".

وطالب ولد اكاه الحكومة الموريتانية باتخاذ موقف يناسب حجم ما يحدث في حلب، وطرد سفير النظام السوري القاتل من نواكشوط، ولعب دور فاعل في الجامعة العربية لوقف بطش نظام بشار.

وكان حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) المعارض قد ندد في بيان له بما سماه صمت العالم عما يجري في سوريا، ودعا إلى تقديم الدعم لأهل حلب.

واعتبر الحزب أن حلب تتعرض لإبادة جماعية عبر قصف جوي متواصل بالصواريخ والبراميل المتفجرة تلقيها طائرات "الطاغية" بشار الأسد وحلفائه على رؤوس الأطفال والمدنيين العزل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة