إسرائيل تسمح بأذان الإفطار في حي بعكا بعد منعه   
الخميس 1427/9/13 هـ - الموافق 5/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:58 (مكة المكرمة)، 23:58 (غرينتش)
المساجد في مناطق الـ48 تعاني من الإهمال (الفرنسية -أرشيف)
منى جبران -القدس
سمحت شرطة مدينة عكا مجددا لأهالي حي وولفسون العرب في عكا الجديدة برفع الأذان وقت الإفطار في رمضان.
 
وكانت شرطة عكا قد داهمت في ثالث أيام شهر رمضان حي وولفسون الذي تبلغ نسبة السكان العرب فيه حوالي أكثر من 90% من مجمل سكان الحي البالغ عددهم حوالي 2500.
 
وعمدت الشرطة إلى مصادرة مكبرات الصوت من منزل مواطن كان يرفع أذان المغرب منه منذ بدء شهر رمضان عبر مكبرات الصوت ليُعلِم أهالي الحي العرب المسلمين بدخول موعد الإفطار، وذلك لأنهم لا يسمعون الأذان المرفوع من داخل مساجد عكا القديمة.
 
كما استدعت الشرطة صاحب المنزل للتحقيق معه في مركز الشرطة، وهددته إذا عاد لرفع الأذان مرة أخرى في الحي.
واعتبر النائب عن الحركة الإسلامية وابن مدينة عكا الشيخ عباس زكور هذه الخطوة استفزازا لمشاعر مواطني الحي المسلمين الذين هم الأغلبية الساحقة.
كما طالب شرطة عكا بالتراجع عن خطوتها والسماح لأهالي الحي المسلمين برفع الأذان لكي يعلموا بدخول موعد الإفطار.
وفي الإطار نفسه ادعت الشرطة أن عددا من أهالي الحي اليهود اشتكوا لديها من رفع صوت الأذان عبر مكبرات الصوت، وهو ما يشكل -حسب زعمهم- عنصر إزعاج لأهالي الحي، الأمر الذي رفضه الشيخ عباس زكور.
 
وهدد زكور بالوقوف في وجه مهرجان عكا السنوي الذي سيقام بعد أيام قليلة في عكا القديمة بين الأحياء العربية، بسبب الإزعاج الذي ينتج عن المهرجان الذي يشرف على معظم فقراته يهود.
وتراجعت الشرطة عن قرارها بمنع الأذان في حي وولفسون، واشترطت لإعادة رفعه في الحي أن لا يسبق ذلك تلاوة لآيات القرآن الكريم عبر مكبرات الصوت، وأن لا يرفع الأذان مساء الجمعة وذلك لدخول عطلة السبت لدى اليهود.
 
وبعد التشاور بين الشيخ زكور وبين أهالي الحي ولجنة الحي، وافق الجميع على هذه الصيغة وأعيد رفع الأذان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة