غيتس بجيبوتي بحثا عن مقر للقيادة الخاصة بأفريقيا   
الاثنين 1428/11/23 هـ - الموافق 3/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:20 (مكة المكرمة)، 16:20 (غرينتش)

ضباط أميركيون في استقبال غيتس لدى وصوله إلى مطار جيبوتي (الفرنسية)

وصل وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس إلى جيبوتي لتفقد القوة الأميركية الموجودة هناك ودراسة سبل دمجها في إطار القوة الأميركية الخاصة بأفريقيا التي شكلت حديثا, ويجري البحث عن مقر لها.

وسيلتقي غيتس اليوم الرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر غيلي ووزير الدفاع الجيبوتي قبل أن يتوجه إلى معسكر ليمونييه المقر السابق لقيادة الفرقة الفرنسية، حيث يتمركز حاليا نحو 1800 عسكري أميركي.

ورحلة غيتس إلى جيبوتي هي الأولى من نوعها والأولى للقرن الأفريقي والقارة السوداء منذ أن شكل الجيش الأميركي القيادة الأفريقية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ومعلوم أن دولا أفريقية بينها ليبيا وجنوب أفريقيا ونيجيريا أبدت تحفظها على تشكيل قيادة عسكرية خاصة بأفريقيا واعتبرتها مؤشرا على مد النفوذ الأميركي إلى القارة سعيا لتوسيع النفوذ إلى مصادر الطاقة فيها.

كما أن الوضع في القرن الأفريقي وخصوصا في الصومال يشكل عامل قلق للولايات المتحدة منذ بدء حربها على تنظيم القاعدة عام 2001 في إطار ما يوصف بالحرب على الإرهاب.

تقويم العمل
وقال مسؤول أميركي يرافق غيتس إن زيارة الأخير لمقر القوة المكلفة عمليات "مكافحة الإرهاب بالقرن الأفريقي" تهدف إلى تقويم عملها وتحديد سبل دمجها بالقيادة الجديدة للجيش الأميركي التي ستكون مسؤولة عن أنشطة القوات الأميركية في القارة.

غيتس سيتفقد القوة الأميركية في معسكر ليمونييه (الفرنسية-أرشيف)
يشار إلى أن وزارة الدفاع الأميركية تتوقع أن تشارك القيادة العسكرية لأفريقيا في عمليات التنمية والعمليات الإنسانية التي تعرف باسم عمليات الدبلوماسية العامة أو "القوة اللينة" التي يرى غيتس أنها ضرورية لكسب الصراعات المستقبلية في المنطقة.

وحول القوة الموجودة في قاعدة ليمونييه التي تضم وحدات فرنسية وألمانية في إطار مكافحة ما يوصف بالإرهاب قال المتحدث إنها "كانت تجريبية وفريدة لكونها من الأماكن التي أدخلنا فيها مفهوم التنمية والجهود الإنسانية التقليدية الممتدة في مناخ غير قتالي".

وصرح المسؤول بأن غيتس سيقيّم الأنشطة التي تقوم بها القوات المتمركزة في جيبوتي ومنها بناء المدارس وتمهيد الطرق والسبل المثلى لتطبيق هذه الأنشطة في مناخ قتالي وسبل دمجها في الأنشطة الأخرى للقيادة الأفريقية.

ويتوقع أن يصل غيتس خلال الأسبوع الجاري إلى البحرين لمشاركة مسؤولين دفاعيين خليجيين ومتخصصين بالدفاع في مؤتمر يبحث موضوع الأمن الخليجي والوضعين العراقي والإيراني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة