ملايين الأشخاص في العالم يتظاهرون ضد الحرب   
الجمعة 1423/12/13 هـ - الموافق 14/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تظاهرة في مدينة دورتموند الألمانية تعارض شن حرب على العراق

يشارك ملايين الأشخاص في الساعات القادمة في تظاهرات تعم شوارع بلدات ومدن كبرى في أرجاء العالم احتجاجا على حرب محتملة تقودها الولايات المتحدة على العراق، وتعد هذه المظاهرات التي ستنطلق السبت أكبر احتجاجات سلمية يشهدها العالم منذ حرب أميركا في فيتنام.

وانطلقت في مدينة ملبورن الأسترالية الجمعة أولى سلسلة التظاهرات العالمية التي ستمتد في نهاية الأمر إلى نحو 600 مدينة من القطب الجنوبي إلى ريكيافيك. وقد نزل أكثر من 100 ألف شخص من المناهضين للحرب إلى شوارع المدينة.

وشارك رجال ونساء وأطفال في الاحتجاج وهم يرددون شعارات مناهضة للحرب ويلوحون بلافتات كتب عليها "لا للدماء مقابل النفط" و"لا تقصفوا العراق" و"جميعنا واحد".

كما انطلقت تظاهرة شارك فيها نحو أربعة آلاف شخص في مدينة دورتموند الألمانية تعارض شن حرب على العراق.

في الوقت نفسه قال أندرو موراي زعيم جماعة (أوقفوا الحرب) البريطانية "هذه حركة عالمية بحق، إننا على اتصال بحركات السلام في الولايات المتحدة وفي أنحاء أوروبا".

وأضاف موراي "نعتقد أن مظاهرة لندن ستكون من أكبر المظاهرات وأكثرها أهمية لأن الحكومة البريطانية تشارك في الحشد للحرب، والشعب البريطاني بالتأكيد لا يريد الحرب".

جيسي جاكسون
وقد وصل داعية الحقوق المدنية البارز القس الأميركي جيسي جاكسون إلى لندن خصيصا لإلقاء كلمة في الحشد الذي يتوقع البعض أن يتجاوز مليون شخص لأن تأييد رئيس الوزراء البريطاني توني بلير للرئيس الأميركي جورج بوش ينظر إليه على أنه عامل رئيسي في الحرب أو السلام.

وقال جاكسون لراديو هيئة الإذاعة البريطانية وهو يحث بلير على الاجتماع مع صدام في بغداد "العراق يمثل تحديا يجب أن يوضع في نصابه الحقيقي، وهو لا يمثل الأولوية التي أعطاها له بوش وبلير".

وذكرت الشرطة البريطانية أن أكثر من 500 ألف شخص ربما يشاركون في المسيرة بالعاصمة البريطانية. وفي روما يتوقع المنظمون أن يشارك أكثر من مليون شخص في مسيرة سلام غدا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة