اليابان تطلب اعتذارا عن سقوط مروحية أميركية بمنطقة مدنية   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:02 (مكة المكرمة)، 5:02 (غرينتش)
الوجود العسكري الأميركي في اليابان يثير غضب المواطنين (رويترز) 
طلب حاكم مدينة جينوان الواقعة جنوبي جزيرة أوكيناوا اليابانية من الولايات المتحدة تقديم اعتذار رسمي عن سقوط مروحية أميركية فوق منطقة مدنية يابانية الشهر الماضي. كما دعا يويتشي إيها واشنطن إلى إغلاق القاعدة الجوية القريبة من منطقة الحادث.
 
وجاء الاحتجاج عقب اجتماع في نيويورك الثلاثاء بين الرئيس الأميركي جورج بوش ورئيس الحكومة اليابانية جونيشيرو كويزومي. واتفق الزعيمان على تسريع المباحثات المتعلقة بخفض الوجود العسكري الأميركي في اليابان وتحديدا في جزيرة أوكيناوا الواقعة جنوبي البلاد.
 
وقدم إيها الاحتجاج عقب محادثات أجراها مع مسؤولين أميركيين خلال زيارته لمقر القاعدة العسكرية الأميركية الواقعة في إحدى ضواحي طوكيو. وقال إيها إن قائد القوات الأميركية في اليابان العميد لاري مور وعده بتقديم شتى أنواع الاعتذارات عن حادث سقوط مروحية أميركية في ساحة جامعة أوكيناوا أسفر عن إصابة ثلاثة من طاقمها, ولم يحدث إصابات بين المدنيين.
 
وقد أثار سقوط المروحية الأميركية موجة غضب شعبي في أوكيناوا التي تجمهر فيها الشهر الماضي أكثر من 30 ألف ياباني مطالبين الولايات المتحدة بالاعتذار عن الحادث وإغلاق قاعدة فوتيما في جينوان, واعتبرت المسيرة أضخم مظاهرة شعبية للتنديد بالوجود الأميركي على الأراضي اليابانية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة