دراسة: عشبة ألزهايمر الصينية لا تمنعه   
الجمعة 21/10/1433 هـ - الموافق 7/9/2012 م (آخر تحديث) الساعة 1:17 (مكة المكرمة)، 22:17 (غرينتش)

أظهرت دراسة علمية أن عشبا صينيا يسمى "ألجينكو بيلوبا" ويعرف لدى البعض بأنه دواء مذهل ينمي المهارات الذهنية ويقوي الذاكرة ويباع بدون وصفة طبيب، لا يقي من الإصابة بمرض ألزهايمر.
 
وخلصت الدراسة التي أجراها باحثون في فرنسا على العشب -وهو مكمل غذائي- إلى أن الأشخاص الذين يتناولون جرعتين يوميا من "ألجينكو بيلوبا" ليسوا أقل عرضة للإصابة بالمرض الذي يصيب العقل من هؤلاء الذين يتناولون دواء وهميا بلا فاعلية.
 
وقال خبراء إن الدراسة التي نشرت الخميس في دورية طب الجهاز العصبي تعتبر أن أي شخص يتناول خلاصة العشب على أمل أن يحميه من ألزهايمر فهو يهدر أمواله.

وقالت المتحدثة باسم جمعية ألزهايمر جيس سميث إنه لفترة ما كان الأمل أن يكون "ألجينكو بيلوبا" هو الدواء المذهل، لكن الأدلة التي ظهرت في الأعوام الماضية بينت مرارا أنه ليست له أي فوائد في منع الإصابة بالمرض أو الحد من أعراضه.
 
وأجريت الدراسة على مدى خمسة أعوام وشملت 2854 شخصا في فرنسا أعمارهم 70 عاما فأكثر، وزاروا بالفعل أطباءهم بشأن مخاوف تتعلق بالذاكرة، وهناك ما يقدر بنحو 18 مليون شخص مصاب بمرض ألزهايمر في أنحاء العالم، ومع تزايد أعمار سكان العالم من المتوقع ارتفاع معدلات الإصابة بالمرض.

ويؤثر مرض ألزهايمر -الذي يصيب العقل ولا شفاء منه وتتوفر له علاجات محدودة- على الذاكرة والتفكير والسلوك، ويلقي بأعباء ثقيلة متزايدة على المجتمعات والاقتصاد في أنحاء العالم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة