فرنسا تدعو لرفع الحظر عن تسليح الثوار   
الخميس 2/5/1434 هـ - الموافق 14/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 21:30 (مكة المكرمة)، 18:30 (غرينتش)
فرانسوا هولاند اتهم روسيا بتسليح نظام بشار الأسد (الفرنسية)

طالب الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الخميس الاتحاد الأوروبي برفع الحظر عن تسليح المعارضة السورية، وهو موقف تؤيده بريطانيا. يأتي ذلك في وقت أعلنت روسيا -التي رفضت الموقفين الفرنسي والبريطاني- عن اختيار السلطات السورية رئيس وزرائها للتفاوض مع المعارضة. 

وقال هولاند للصحافيين لدى وصوله القمة الأوروبية في بروكسل التي تعقد حتى الجمعة، "نأمل أن يرفع الأوروبيون الحظر، ونحن على استعداد لدعم المعارضة وبالتالي فنحن على استعداد للذهاب إلى هذا الحد، يجب أن نتحمل مسؤولياتنا".

وأوضح هولاند أن على فرنسا أن "تقنع شركاءها الأوروبيين أولا"، وأكد أن البريطانيين يؤيدون أيضا رفع الحظر، واتهم الروس بشحن الأسلحة لنظام بشار الأسد.

وأعرب الرئيس الفرنسي عن اعتقاده أن "العملية السياسية الانتقالية يجب أن تكون الحل لسوريا". لكن "لا يمكننا ترك شعب يقتل بيد نظام لا يريد في الوقت الراهن عملية انتقالية سياسية".

روسيا تعارض منح مقعد سوريا بالجامعة العربية للمعارضة (الجزيرة)

وجاءت دعوة هولاند في اليوم نفسه الذي أعلن فيه وزير خارجيته لوران فابيوس أن باريس ولندن ستطلبان تقديم موعد الاجتماع المقبل للاتحاد الأوروبي بشأن حظر الأسلحة على سوريا، وفي حال عدم التوصل إلى إجماع ستقرران تزويد المعارضين السوريين بأسلحة بصفة فردية.

وكان رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون أعلن الثلاثاء الماضي أن بلاده يمكن أن تتجاهل الحظر الذي يفرضه الاتحاد الأوروبي وتزوّد المعارضين السوريين بالأسلحة إذا كان ذلك يمكن أن يساعد في إسقاط الرئيس بشار الأسد.

ومن المقرر أن يعقد الاجتماع المقبل للاتحاد الأوروبي لبحث الحظر على تصدير الأسلحة إلى سوريا في أواخر مايو/أيار المقبل، لكن فابيوس أعلن في تصريحاته أن باريس ولندن ستطلبان عقد الاجتماع في وقت أبكر.

غير أن رفع الحظر المفروض على شحن الأسلحة إلى سوريا موضع خلافات قوية بين الدول السبع والعشرين الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، وكانت مواقف وزراء خارجية الاتحاد تباينت خلال اجتماعهم في بروكسل من المسألة التي أفشلت المحادثات بين روسيا وبريطانيا الأربعاء الماضي.

وقد أكد مراسل الجزيرة في باريس وجود هذا الخلاف بين الأوروبيين، وقال إن ألمانيا على سبيل المثال تعتبر أن تسليح المعارضة السورية سيدفن الحل السياسي في سوريا.

معارضة روسية
وأبدت روسيا معارضة للموقف الفرنسي والبريطاني، وقال نائب وزير الخارجية الروسية غينادي غاتيلوف اليوم الخميس إن نية بعض الدول الغربية تسليح المعارضة السورية تثير القلق لدى موسكو.

وقال غاتيلوف على حسابه على موقع تيوتر "يبدو أن الجميع يتحدثون الآن عن ضرورة بدء عملية التسوية السياسية في سوريا.. لكن ما يثير قلقنا هو أن بعض العواصم الغربية تعلن في آن واحد عن نيتها تسليح المعارضة".

كما قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية ألكسندر لوكوفيتش اليوم في السياق نفسه إن تزويد المعارضة بالسلاح سيصل به إلى جبهة النصرة التي وصفها بـ"الإرهابية".

وعارض المتحدث الروسي أيضا قرار منح مقعد سوريا في الجامعة العربية للمعارضة، ونقلت وكالة الأنباء الروسية نوفوستي عن لوكوفيتش قوله إن هذه الخطوة تشير إلى إمكانية تزويد الثوار بالسلاح بطريقة يقال عنها إنها شرعية، من دون اللجوء إلى طرق مشكوك فيها.

وكان المجلس الوزاري العربي قرر الأسبوع الماضي منح مقعد سوريا المجمد في الجامعة للمعارضة السورية.

وقال إن روسيا تواصل العمل في اتجاه تحقيق التفاهم بين السوريين من خلال الحوار والتفاوض، مضيفا أن اتصالاتنا مع الحكومة السورية وفصائل المعارضة تدل على توفر هذه الفرصة، ويجب اغتنامها لصالح أطياف وشرائح المجتمع السوري كافة على الرغم من مكائد المتربصين بسوريا شراً.

محادثات سابقة بين بريطانيا وروسيا بشأن سوريا فشلت (الجزيرة)

واتهم المسؤول الروسي "ممولي المعارضة السورية المتشددة" برفض الحل السياسي بعدما قبل عدد من الشخصيات المعارضة فكرة الحوار غير المشروط مع الحكومة -وفق قوله- بهدف وقف القتال وإنقاذ سوريا من الانهيار.

وتعهد المتحدث باسم الخارجية الروسي بأن تواصل بلاده العمل في اتجاه "تحقيق التفاهم بين السوريين من خلال الحوار والتفاوض"، وأشار إلى أن اتصالاتهم مع الحكومة السورية وفصائل المعارضة تدل على توفر هذه الفرصة.

وفد
وفي السياق نفسه، أعلن مصدر في وزارة الخارجية الروسية الخميس أن سوريا عينت وفداً برئاسة رئيس الحكومة وائل الحلقي للتفاوض مع المعارضة.

ونقلت قناة "روسيا اليوم" عن المصدر في الخارجية الروسية قوله إن السلطات السورية عينت وفدها للتفاوض مع المعارضة، مشيرا إلى أنها تنتظر تعيين المعارضة ممثليها للتفاوض. وقال المصدر إن وفد دمشق يتكون من خمسة وزراء برئاسة رئيس الحكومة وائل الحلقي.

ودعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في وقت سابق السلطات السورية والمعارضة للحوار، مشيرا إلى أن روسيا تنتظر من المعارضة السورية أن تشكل في وقت قريب فريقا للتفاوض مع الحكومة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة