الرئيس الفلبيني يتعهد بالكف عن السباب   
الجمعة 1438/1/26 هـ - الموافق 28/10/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:02 (مكة المكرمة)، 12:02 (غرينتش)

أقسم الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي بأنه سيكف عن السباب والشتائم التي طالت شخصيات دولية كالرئيس الأميركي باراك أوباما وبابا الفاتيكان فرانشيسكو.

وقال دوتيرتي إنه أثناء رحلة عودته من اليابان سمع صوتا أدرك أنه "صوت الإله يأمره بأن يهذب أفعاله".

وذكر في مؤتمر صحفي في ساعة متأخرة من مساء أمس الخميس لدى وصوله إلى مقر إقامته بمدينة دافاو قادما من زيارته الرسمية لليابان "كنت أنظر إلى السماوات أثناء قدومي إلى هنا، الجميع كانوا نائمين.. يغطون في النوم، لكن صوتا قال: أتعلم إن لم ترتدع عن إطلاق النعوت والأوصاف فسأوقع هذه الطائرة الآن".

وسأل دوتيرتي نفسه "من هذا؟"، ثم أجاب "بالطبع إنه الرب"، وأشار إلى أنه أقسم لله بعد ذلك بأنه سيترك السباب والشتائم.

وذكر دوتيرتي أن القسم أمام الرب كالقسم أمام الشعب، وعندما قوبلت هذه الكلمات بالتصفيق من قبل المواطنين قال الرئيس الفلبيني "لا تصفقوا كثيرا، ربما أخرج عن الطريق".

وكان دوتيرتي قبل توليه رئاسة الجمهورية رئيس بلدية سليط اللسان، ولم يمتثل للنصح بأن ينتقي ألفاظه حفاظا على صورته الرئاسية وأطلق للسانه العنان بلا رادع حين بدأت تصله انتقادات من الخارج على حربه على المخدرات والتي سقط فيها عدد كبير من القتلى.

وقد أطلق سبابا بحق الرئيس الأميركي أوباما وكذلك بحق البابا فرانشيسكو قبل أن يعتذر، كما قال لأوباما "فلتذهب إلى الجحيم"، ووصف الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بأنه "شيطان"، كما استخدم ألفاظا نابية مرتين مع الاتحاد الأوروبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة