آسيان تقلص طموحاتها   
السبت 1421/8/29 هـ - الموافق 25/11/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قلل قادة الدول الأعضاء في رابطة دول جنوب شرق آسيا آسيان من توقعاتهم بشأن مشاريع طموح كانوا قد اقترحوها أثناء مناقشات قمتهم التي اختتمت أعمالها اليوم في سنغافورة، وقالوا إن تلك التطلعات الطموح هي أفكار للدراسة.

وكان قادة الرابطة الآسيوية التي تضم في عضويتها عشر دول قالوا إنهم يدرسون إمكانية إنشاء منطقة آسيوية حرة للتجارة والاستثمار، كما أعلنوا عن رغبتهم في إقامة روابط مع تجمع دول شمال شرق آسيا التي تضم اليابان والصين وكوريا الجنوبية.

وقال قادة المجموعة إن تلك المشروعات هي أفكار قيد الدراسة، وإذا ما تقرر وضعها موضع التنفيذ فإن ذلك سيستغرق عقدا من الزمان على الأقل.

وقال رئيس الوزراء السنغافوري جو جوك تونغ في مؤتمر صحفي مغلق عقد بعد ثلاثة أيام من المباحثات بين قادة المجموعة "جميع القادة يعرفون أن هذه أفكار للدراسة، وإذا تقرر وضعها موضع التنفيذ فإن ذلك سيتم على المدى البعيد".

وأيد رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد موقف تونغ، وقال "هناك إمكانية لإنشاء منطقة آسيوية حرة للتجارة، لكن هذا لن يحدث قريبا".

وحذر قادة الرابطة من أن الاندفاع في تنفيذ هذه المشاريع قبل تعزيز الانسجام بين دول المجموعة من شأنه تفكيك آسيان، ودعا هؤلاء إلى تطوير اقتصاديات الدول الأعضاء الأكثر فقرا بين دول المجموعة، وهي لاوس وماينمار وكمبوديا وفيتنام.

وأشار وزير الخارجية التايلاندي سورين بتسوان إلى أن إنشاء صلات اقتصادية مع مجموعة شمال شرق آسيا سيظهر ضعف آسيان ويبدد الثقة فيها.

وتبلغ حجم اقتصاديات الدول الثلاث الواقعة شمال دول آسيان خمسة أضعاف اقتصاديات دول آسيان.

وقال بتسوان إن دول الرابطة بحاجة إلى عقد أو اثنين كي تكون مستعدة لتنفيذ مشاريعها الطموح التي أعلنتها قبل يومين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة