عشرة قتلى في هجوم على زورق بجنوب نيجيريا   
الاثنين 1424/11/20 هـ - الموافق 12/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نساء قرب دلتا النيجر التي أصبحت مسرحا للنزاعات العرقية (الفرنسية)
لقي ما لا يقل عن عشرة أشخاص مصرعهم بينما اعتبر آخرون في عداد المفقودين، في هجوم على زورق كان يقل ركابا في دلتا النيجر بجنوب نيجيريا.

وأوضح ناطق باسم الحكومة في ولاية الدلتا اليوم الاثنين أن مجموعة مسلحة أطلقت النار على الزورق الذي انقلب فقتل عشرة ركاب من قبيلة إيجاو معظمهم من النساء والأطفال.

ويعتبر هذا الهجوم الذي وقع الخميس الماضي على نهر واري أحدث هجوم في النزاع القائم بين قبيلتي إيجاو وإتسكيري في هذه المنطقة الغنية بالنفط التي باتت مسرحا لنزاعات عرقية متواصلة.

وأفاد أحد زعماء قبيلة إيجاو أن الخسائر البشرية تقدر بنحو 18 قتيلا، موضحا أن الركاب كانوا عائدين من سوق محلية عندما تعرضوا لهجوم مجموعة مسلحة من قبيلة إتسكيري، مشيرا إلى أن قبيلته لا تعد لأي عملية انتقامية.

وقد طلبت الحكومة من أفراد قبيلة إيجاو أن لا يثأروا لأنفسهم، في حين طلبت القبيلة من السلطات النيجيرية أن تضع حدا لأعمال العنف التي تشهدها هذه المنطقة التي تنتج حوالي مليوني برميل نفط يوميا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة