تقرير: الفساد يكلف أوغندا 119 مليون دولار سنويا   
الاثنين 1422/1/23 هـ - الموافق 16/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ذكرت منظمة أوغندية غير حكومية أن خسائر البلاد السنوية نتيجة الفساد الإداري تقدر بحوالي 115 مليون دولار سنويا. وتسعى المنظمة التي تطلق على نفسها اسم شبكة ديون أوغندا إلى تقليل ديون البلاد الخارجية بواسطة استعراض مواطن الضعف في اقتصادها.

وقالت المنظمة في تقريرها الذي أعدته وفقا للتقارير الرسمية لمكتب المدقق العام إن النتائج المعلنة هي مجرد رأس جبل الجليد على حد تعبيرها.

وقال المسؤول في شبكة ديون أوغندا زاي غاريو إن الاختلاس والتزوير ونهب رؤوس الأموال العامة والغش في الحسابات هي أهم القنوات التي تتسرب من خلالها أموال الدولة.

وأضاف غاريو أن التقرير يبين الكيفية التي يستغل بها المسؤولون الحكوميون مناصبهم لاختلاس الأموال العامة, وفضح مسؤولين حولوا أموالا مخصصة للخدمات الاجتماعية والتعليم إلى حساباتهم الخاصة.

وقال إن أوغندا تأتي في المرتبة الحادية عشرة في قائمة الدول التي تعاني من الفساد الإداري, وأضاف أنه يمكن تلافي أو تقليل تلك المشكلة إذا وضعت الحكومة قوانين أكثر حزما وصرامة لمكافحة الفساد.

وتقدر ديون أوغندا الخارجية بحوالي 3.65 مليارات دولار, وتغطي الدول الواهبة 63% من مجمل ميزانية تطوير أوغندا. ويشير التقرير إلى أن مجموع الأموال المسروقة من ميزانية الحكومة الأوغندية في السنوات السبع الماضية تبلغ 819 مليون دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة