القاهرة تعتقل أربعة قبل يوم من تظاهرة في ذكرى النكبة   
الثلاثاء 1423/3/2 هـ - الموافق 14/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أفراد من الشرطة السرية المصرية يمنعون مصورا تلفزيونيا من تصوير أحداث مظاهرة خارج الأزهر تأييدا للفلسطينيين (أرشيف)
أفاد مراسل الجزيرة في مصر بأن أجهزة الأمن اعتقلت أربعة من قيادات اللجنة الشعبية لمناصرة الشعب الفلسطيني في مدينة الإسكندرية قبل يوم واحد من مظاهرة تعتزم اللجنة تنظيمها في المدينة ويتوقع أن يشارك فيها نحو مليون شخص.

وأبلغت مصادر اللجنة الجزيرة أن قوات الأمن دهمت عند الفجر منازل القياديين الأربعة ومن بينهم الأمين العام للجنة علي عبد الفتاح ثم استجوبتهم قبل أن تقتادهم إلى مكان مجهول.

وقال أبو العلا ماضي من اللجنة الشعبية لمناصرة الشعب الفلسطيني في تصريح للجزيرة إن الغرض من الاعتقال هو تعطيل مسيرة يوم الأربعاء، وإعاقة عمل اللجنة في تنظيم المسيرة دعما لصمود الشعب الفلسطيني.

وأوضح ماضي أن أطرافا كثيرة ستشارك في المسيرة التي أعدت ترتيباتها. وأضاف أن مطالب اللجنة التي سترفعها المسيرة هي قطع العلاقات وطرد السفير الإسرائيلي من القاهرة. واستبعد أن يؤثر اعتقال المنظمين على المسيرة.

وأشار ماضي إلى أن جميع المظاهرات السابقة كانت سلمية رغم حدوث بعض المناوشات مع قوات الأمن، ولكن المشاركين في المظاهرات يصرون على أن لا تكون تلك المظاهرات سوى سلمية.

أبو العلا ماضي
وردا على سؤال بشأن عدم تنظيم المسيرة في القاهرة، أوضح ماضي أنه لا يسمح في القاهرة بتجمع كبير لحساسية المكان، لكنه أكد أنه سيكون فيها تجمع لعدد من الفعاليات، بيد أن التجمع الأكبر سيكون في الإسكندرية.

وفي سياق متصل طالبت نحو 50 امرأة مصرية تجمعن في القاهرة اليوم بمناسبة ذكرى النكبة بطرد سفير إسرائيل ونددن بالولايات المتحدة. وهتفت النساء اللواتي وقفن بمواجهة السفارة الإسرائيلية "ليسقط بوش" و"شارون سفاح" و"أول مطلب للجماهير غلق السفارة وطرد السفير".

وتشهد مصر في الفترة الأخيرة تظاهرات عدة تضامنا مع الفلسطينيين منذ هجوم جيش قوات الاحتلال الإسرائيلي على الضفة الغربية أواخر مارس/آذار الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة