البراعم يتكلمون في قطر   
الثلاثاء 1426/1/14 هـ - الموافق 22/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:02 (مكة المكرمة)، 19:02 (غرينتش)
 
تشهد الدوحة حاليا فعاليات ملتقى تربوي  خليجي  تحت شعار "البراعم يتكلمون" تنظمه وزارة التربية والتعليم القطرية بمشاركة وفود من دول مجلس التعاون الخليحي واليمن، في خطوة يسعى القائمون من خلالها لـ"تأكيد وتفعيل مبدأ الشورى وتعميق مفهوم الديمقراطية".
 
وأكدت وزيرة التربية والتعليم بدولة قطر شيخة المحمود في كلمتها أن هذا الملتقى هو تعزيز لنشر ثقافة الحوار والتواصل بين الأجيال, و"أن هذه الخطوة تأتي إيمانا منا بأن الإسلام هو المنبع الأصيل الذي نستقي منه قيمنا وأصولنا وأخلاقنا، وهو المحدد لسلوكنا ومنهج حياتنا ووعيا بطبيعة عصرنا وما يفرزه من متغيرات شملت جميع جوانب الحياة المادية والمعنوية التي انعكست بدورها على العملية التربوية ومخرجاتها داخل المدرسة وخارجها".
 
وتابعت المحمود أن "التحديات التي تواجه أمتنا الإسلامية والعربية في المجالات التربوية والعلمية والحياتية تفرض علينا أن نعد براعمنا اليوم ليكونوا شباب الغد الذي يسهم في بناء حضارة أمته ويعمل على تقدمها ورفاهيتها وأن يكون قادرا على أن يواجه أعباء حياته".
 
وأشارت إلى أن "ذلك لن يتم إلا إذا أتحنا لأبنائنا المجال والفرصة ليعبروا عن آرائهم ومقترحاتهم ويتبادلوا أفكارهم ويناقشوا قضاياهم ومشكلاتهم، بما يسهم في تنمية قدراتهم ومهاراتهم على الإبداع واتخاذ القرار وحل المشكلات".
 
كما تحدث في الملتقى مدير مكتب التربية العربي الدكتور سعيد بن محمد المليص الذي أكد  حرص واهتمام المكتب لعقد مثل هذه الملتقيات التي "تتيح الفرص للحوار والاستماع إلى الأبناء في ما يريدون وما يودون، وإلى أي شيء يتطلعون؟ وماذا يأملون في الخدمات التي تقدم لهم من مؤسسات تعليمهم وتثقيفهم ورعايتهم".
 
واشتمل الملتقى الذي افتتح بأوبريت غنائي على خمسة محاور، حيث تمت اليوم مناقشة محورين يتعلقان بالبراعم والبيت ويشمل ذلك الوالدين والإخوة والأقارب والخدم بالإضافة إلى "البراعم والصحة" ويشمل ذلك السلامة والغذاء والصحة العامة.
 
وسيتم غدا مناقشة المحور الرابع تحت عنوان "البراعم والمجتمع والبيئة"، ويشتمل ذلك على العلاقة مع الجار والأصدقاء والمسجد وأماكن التسلية والترفيه الحديثة والنباتات والحيوانات والمياه والتلوث, وسيختتم المؤتمر بمحور أخير عن التقنية الحديثة.
 
وتختتم أعمال الملتقى الذي تشارك فيه دول مجلس التعاون واليمن بمعدل خمسة براعم من كل دولة من الدول الست والضيوف وبراعم دولة قطر يوم غد الأربعاء.
______________
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة