الخيارات الأميركية للتعامل مع الفلوجة   
الاثنين 18/9/1425 هـ - الموافق 1/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 16:09 (مكة المكرمة)، 13:09 (غرينتش)

لا تزال الانتخابات الرئاسية الأميركية والحرب على العراق خاصة الوضع في الفلوجة تتصدران الصحف الأميركية، دون أن تغفل تداعيات تصويت الكنيست الإسرائيلي على خطة شارون للانسحاب من غزة.

الفلوجة والانتخابات
"
نتائج الانتخابات العراقية ستكون ناقصة إذا ما أدت العملية العسكرية التي تنوي الولايات المتحدة القيام بها إلى مقاطعة مسلمي السنة لها
"
نيويورك تايمز
خصصت نيويورك تايمز افتتاحيتها لهذا اليوم للخيارات المتاحة للأميركيين في تعاملهم مع الفلوجة، وقالت بلغة لا تخلو من التحريض إنه لا يمكن إجراء انتخابات جدية في العراق ما دامت بعض مناطق السنة تحت سيطرة المتمردين.

وتضيف الصحيفة أن نتائج تلك الانتخابات ستكون ناقصة إذا ما أدت العملية العسكرية التي تنوي الولايات المتحدة القيام بها إلى مقاطعة مسلمي السنة لها، مشيرة إلى أن أي جمعية تأسيسية يتم انتخابها تحت أي من هذين الظرفين ستفتقد إلى الشرعية اللازمة لإنشاء عراق مستقر وموحد.

ولكنها في الوقت نفسه حذرت نيويورك تايمز من قصر الحل على الخيار العسكري وحده، وقالت إن أهم ما يجب على واشنطن أن تدركه هو أن الحل العسكري الصرف مستحيل تماما.

محاكمة صدام
وفي الشأن العراقي ولكن في موضوع آخر كتبت آن آبلبوم في صحيفة واشنطن بوست مقالا بعنوان "حان الوقت لكشف قصة صدام".

أوردت الكاتبة في بداية مقالها تصريحات بعض المطلعين على الظروف النفسية والبدنية للرئيس العراقي المخلوع صدام حسين، فنقلت عن رئيس الوزراء العراقي المؤقت إياد علاوي قوله "إن صدام حسين منهار ومحبط ويتضرع ليعفا عنه".

ونقلت عن آخرين تأكيدهم أن صدام يقضي أيامه يلعب الدومينو مع بعض المساجين، لكن الجميع متفقون على أن صدام مندهش من كونه ما يزال حيا حيث كان يعتقد أن دخوله قاعة المحكمة في يوليو/تموز كان مقدمة شكلية لإعدامه.

وتنقل الصحيفة عن كنعان مكية الذي يقوم الآن بدراسة الأرشيف العراقي قوله إن الجميع تضرر ولم تكن هناك مؤامرة سنية ضد الشيعة، بل إن السنة والشيعة والأكراد تأثروا كلهم بنظام الرشوة والرعب الذي كان سائدا إبان حكم صدام. وتخلص الكاتبة إلى المطالبة بمحاكمة عاجلة لصدام.

الانتخابات الأميركية
وفي الشان الانتخابي ذكرت صحيفة واشنطن تايمز أن الديمقراطيين قدموا تسع دعاوى لها علاقة بالانتخابات اتهموا فيها المسؤولين عن الانتخابات في ولاية فلوريدا بالتآمر لتهميش ناخبي الأقليات.

ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم حملة المرشح الديمقراطي جون كيري قوله إن الجمهوريين يحاولون "تخويف الناخبين من صناديق الاقتراع".

وأوردت أن الجمهوريين اتهموا الديمقراطيين بأنهم "سيستخدمون الدعاوى القضائية والتهويل والتزوير لجعل مناصريهم يصوتون بغض النظر عن شرعية ذلك أو عدمه".

"
بوش لم ينجح في كسب الصوت اليهودي لكنه نجح في طمسه
"
بينارت/واشنطن بوست
كما نقلت الصحيفة نتائج استفتاء للرأي أجرته أسوشيتدبرس أظهر أن الناخبين الأميركيين أكثر تخوفا من التزوير الانتخابي من المسؤولين.

وكتب بيتر بينارت في واشنطن بوست مقالا بعنوان "نهاية الاقتراع اليهودي"، ناقش فيه الكاتب التوقعات بأن اليهود سيتركون الحزب الديمقراطي ويصوتون للجمهوري بعد 80 سنة من الولاء الديمقراطي.

وذكر بينارت ما أظهرته استطلاعات الرأي في الأسابيع الأخيرة من أن اليهود سيصوتون بأغلبيتهم لصالح كيري، لكن الكاتب يرى أن بوش إن لم ينجح في كسب الصوت اليهودي فقد نجح في طمسه.

خطة غزة
وتناولت نيويورك تايمز انتصار رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون في اقتراع الكنيست (البرلمان) الذي جرى حول خطته للانسحاب من قطاع غزة وإخلاء المستوطنات اليهودية فيه، وقالت إن شارون استطاع أن يكسب التأييد الضروري لما وصفه بأهم قرار سياسي في حياته.

وتضيف الصحيفة أن نتائج التصويت كانت متقاربة جدا ولم تترك له مجالا كبيرا للمناورة، مشيرة إلى أنه سيتحتم على شارون الآن أن يعيد تشكيلة حكومته أو يدعو لانتخابات جديدة أو يقوم بالأمرين معا.

وبشأن نفس الموضوع قال جون وورد آندرسون في واشنطن بوست إن انسحاب إسرائيل من مستوطنات غزة يتعارض مع مطالب اليهود المتدينين الذين يرون فيه تخليا عن أرض اليهود التاريخية.

ونقلت الصحيفة عن يارون عزرائي أستاذ العلوم السياسية في الجامعة العبرية بالقدس قوله "هذه أكثر اللحظات دراماتيكية في الصراع المباشر بين النظريات والحقائق بين الحقوق الإسرائيلية الدينية وبين الاعتبارات الواقعية لدولة إسرائيل في علاقتها مع الفلسطينيين".


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة