الكويت تواصل اعتقال المطيري   
الثلاثاء 1425/12/7 هـ - الموافق 18/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:00 (مكة المكرمة)، 18:00 (غرينتش)
العودة وشقيق المطيري في مؤتمر صحفي (أرشيف)

واصلت السلطات الكويتية اعتقال ناصر المطيري ( 27 عاما) الذي يعد أول معتقل كويتي تطلق الولايات المتحدة سراحه الأحد الماضي من سجن غوانتانامو، منذ وصوله بطائرة كويتية خاصة إلى بلاده حيث أخذ إلى جهة مجهولة.
 
وقال خالد العودة -الذي يقود جماعة من المتعاطفين مع سجناء غوانتانامو الكويتيين إضافة إلى أسر المعتقلين بقصد إطلاق سراحهم- إن النيابة العامة الكويتية أخذت المطيري إلى جهة مجهولة للتحقيق معه، مشيرا إلى أنها سمحت لناصر بلقاء أخيه لعدة دقائق. وأوضح أنهم سيعرفون لاحقا إذا ما كانت النيابة العامة ستوجه له أي تهمة أم أنها ستطلق سراحه.
 
من جانبه قال عبد الرحمن الهارون محامي المعتقلين الكويتيين في غوانتانامو إنه لا يعرف لماذا اعتقل المطيري من قبل الأميركيين ولا يعرف لماذا أطلقوه.
 
ويعد المطيري واحدا من 11 كويتيا اعتقلوا في أفغانستان ونقلوا إلى قاعدة غوانتانامو بتهمة الانضمام إلى تنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن، ويقول أقرباء المطيري إن قريبهم عمل بالتدريس ونفوا أي علاقة له بالقاعدة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة