عدوى أمراض الفقر تعوق حياة مئات آلاف الأميركيين   
الجمعة 1429/7/9 هـ - الموافق 11/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:20 (مكة المكرمة)، 13:20 (غرينتش)

 
مازن النجار-الجزيرة نت
وجدت دراسة تحليلية نشرت مؤخراً، دورية "الأمراض المدارية المهملة" الصادرة عن مكتبة العلوم العامة (PLoS) أن أسقاما شبيهة جدا بتلك التي تجتاح أفريقيا وآسيا وأميركا اللاتينية تصيب كثيرا من الفقراء في الولايات المتحدة أيضا، خاصة بين النساء والأطفال.

يطلق الأخصائيون على هذه الأمراض "أمراض الفقر المهملة" وهي ناجمة عن أنواع عدوى مهلكة ومتعددة ومزمنة، طفيلية وجرثومية ووراثية (خلقية) وفقا لما أوردته شبكة يوريكاليرت.

وفي حين لم يسمع معظم الأميركيين بأمراض المناطق المدارية المهملة، تقدر هذه الدراسة أن عدوى تلك الأمراض تصيب مئات الآلاف من فقراء الأميركيين، ويتركز معظمهم في دلتا نهر المسيسبي، بما في ذلك لويزيانا عقب إعصار كاترينا المدمر، ومنطقة الأبلاش، والمناطق المحاذية للحدود المكسيكية. والتجمعات السكانية العشوائية.

تمثل هذه الأسقام سببا رئيسا للإعاقة أو العجز الدائم، وتعطيل نمو الأطفال، والنتائج السلبية للحمل، ومع ذلك يمكن منع معظم هذه الحالات الضارة.

الدكتور بيتر هوتيز، مؤلف هذه الدراسة التحليلية، ومدير الشبكة العالمية للأمراض المدارية المهملة، يلفت النظر إلى أن عدوى أمراض الفقر المهملة تمثل بعض الاختلالات والتفاوتات الصحية الكبرى في الولايات المتحدة، واستمرار موقعها في أدنى مستويات الأجندة القومية يشكّل وصمة عار على المستوى القومي.

الحاجات العاجلة
يلاحظ الدكتور هوتيز أن السمات المشتركة بين عدوى هذه الأمراض المهملة تشمل التفاوت الشديد في آثارها الصحية التي تطال الأقليات وأولئك الذين يعيشون في فقر مدقع، وخصائصها المزمنة والمفاجئة (الغادرة)" والمعوّقة إلى حد كبير، وقدرتها على مفاقمة الفقر، نظراً لتأثيرها السلبي على نمو الأطفال ونتائج الحمل والقدرة الإنتاجية.

ودعا الدكتور هوتيز المسؤولين عن سياسات الصحة العامة والتنمية الاجتماعية إلى الاهتمام بهذه الأمراض المهملة وجعلها على رأس قائمة الأولويات المنوطة بجدول أعمال الصحة العامة.

ويؤكد الخبراء أن السيطرة على عدوى الأمراض المهملة لها مزايا من حيث فعالية آليات تكلفة إنقاذ السكان المحرومين من براثن الفقر، ومتسق تماما مع القيم المجتمعية السائدة حول العدالة والمساواة.

كذلك يركز الباحثون على الحاجة إلى حوار على المستوى القومي حول هذه الأحوال الهامة جدا والمهملة أيضا، والتي تصيب أكثر الناس فقرا في الولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة