رئيس وزراء المجر يعتزم التنحي عن منصبه   
الأحد 1430/3/26 هـ - الموافق 22/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 1:24 (مكة المكرمة)، 22:24 (غرينتش)
غيوركساني أكد أنه مستعد للتنحي إذا كان ذلك سبيلا لحل المشكلات الاقتصادية (الفرنسية)
أعلن رئيس وزراء المجر فيرينك غيوركساني عزمه التنحي عن منصبه، داعيا إلى تشكيل حكومة جديدة بقيادة رئيس وزراء جديد لمواجهة الأزمة الاقتصادية في البلاد.
 
وتحدث غيوركساني خلال مؤتمر للحزب الاشتراكي الذي يتزعمه في العاصمة بودابست عن الحاجة إلى وفاق اجتماعي أكبر لمواجهة الأزمة، مضيفا أنه يسعى لإزالة ما يراه البعض عائقا أمام التعاون الضروري لإحداث تغييرات من أجل أغلبية حاكمة مستقرة وسلوك مسؤول للمعارضة.
 
ولفت إلى أنه إذا كان هو الذي يشكل العقبة فإنه سيزيل نفسه منها، داعيا إلى تشكيل حكومة جديدة برئيس وزراء جديد.
 
وأضاف أنه سيبلغ البرلمان بقراره بعد غد الاثنين، داعيا إلى عقد اجتماع استثنائي للحزب خلال الأسبوعين القادمين لاختيار زعيم جديد له يتولى بدوره رئاسة الوزراء في البلاد.
 
وقال مصدر مقرب من غيوركساني إن رئيس الوزراء يعتزم تنظيم تصويت في البرلمان بحجب الثقة عن حكومته، وهو ما يتطلب موافقة خُمس النواب على الأقل. وبمقتضى هذا الحجب يتم اختيار مرشح جديد لرئاسة الوزراء.
 
ومن شأن هذا الإجراء الاستمرار في الدورة البرلمانية الحالية دون إجراء انتخابات مبكرة، وذكر المصدر أنه لن تكون هذه استقالة بالمعنى القانوني لكن سيكون تصويتا بحجب الثقة يقوده رئيس الوزراء.
 
وأوضح أنه إذا حصل التصويت على أغلبية برلمانية فقد يكون هناك رئيس وزراء جديد بحلول منتصف أبريل/نيسان المقبل.
 
وكشف المصدر أن المحادثات مع الأحزاب البرلمانية ستبدأ الأسبوع المقبل لاختيار رئيس وزراء جديد بأسرع وقت ممكن لتمرير إجراءت بالغة الإلحاح تتعلق بالميزانية ومعالجة الأزمة الاقتصادية.
 
وقالت مونيكا لامبيرث السياسية البارزة في الحزب الاشتراكي للصحفيين إن الحزب سيعقد مؤتمرا يوم 5 أبريل/نيسان المقبل لاختيار مرشحه لرئاسة الوزراء.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة