كبسولة المحطة الفضائية الدولية تواجه مشكلة   
السبت 1434/4/20 هـ - الموافق 2/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 11:57 (مكة المكرمة)، 8:57 (غرينتش)
فالكون 9 منطلقا نحو الفضاء (الأوروبية)

انطلق أمس الجمعة الصاروخ "فالكون 9" حاملا شحنة من الغذاء والإمدادات والمعدات العلمية إلى محطة الفضاء الدولية، ولكن صعوبات تقنية قد تؤخر وصولها.

وبنت الصاروخ شركة تكنولوجيا استكشاف الفضاء "سبيس إكس"، وكان قد غادر في الساعة 10:10 صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة الأميركية (15:10 بتوقيت غرينتش) من منصة الإطلاق في كيب كنافيرال جنوب مركز كنيدي للفضاء التابع لإدارة الطيران والفضاء الأميركية "ناسا" في فلوريدا.

وسبيس إكس هي شركة خاصة وقعت اتفاقية مع ناسا لنقل إمداداتها إلى الفضاء، وهذه الرحلة هي الثانية عشرة التي تطلقها بموجب العقد الذي تبلغ قيمته 1.6 مليار دولار.

وكانت سبيس إكس قد استأجرت منصة إطلاق فالكون 9 الذي يبلغ طوله 48 مترا، وهو يحمل كبسولة الشحن "دراغون" التي تحتوي على أكثر من 1043 كيلوغراما من احتياجات المحطة الفضائية.

وكان من المقرر وصول الشحنة للمحطة صباح اليوم السبت، ولكن المهندسين قالوا إن ذلك الموعد قد يتغير بسبب مشكلة حدثت بالكبسولة في الوقت الذي كان مقررا فيه نشر لوحات أجنحتها الشمسية.

إذ قال أحد مديري برنامج فالكون 9 في شركة سبيس إكس جون إنسبروكر في بث عبر الإنترنت إن دراغون تعاني من مشكلة حاليا رغم نجاحها في الوصول إلى المدار حول الأرض، مؤكدا أنهم يدرسون الموضوع وقد يدلون بتفاصيل في وقت لاحق اليوم.

وحدثت المشكلة بعد نحو 11 دقيقة من الإطلاق، إذ كان من المقرر انفتاح الأجنحة الشمسية للكبسولة، لكن كاميرات مثبتة على متنها لم تظهر حدوث ذلك.

وتحولت ناسا إلى الشركات الخاصة لنقل الإمدادات لمحطة الفضاء الدولية عقب إحالة أسطولها المكوكي للتقاعد في 2011، وتبلغ كلفة المحطة الدولية 100 مليار دولار، وهي مشروع مشترك بين 15 دولة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة