استمرار المظاهرات المناهضة للانقلاب بمصر   
الخميس 18/6/1435 هـ - الموافق 17/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 1:19 (مكة المكرمة)، 22:19 (غرينتش)

تواصلت المظاهرات المناهضة للانقلاب الأربعاء في مختلف المدن المصرية متمركزة في الجامعات، بينما دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية في مصر إلى استمرار هذه المظاهرات ضمن ما أسماه الأسبوع الثوري لرفض الغلاء الممنهج وتغييب كل الخدمات وإذلال المواطنين.

وفي مواجهة تصاعد مد المظاهرات قرر مجلس جامعة الأزهر تقديم موعد الامتحانات العملية بكليات الجامعة إلى 10 مايو/أيار المقبل، مع منح الطلاب إجازة في الفترة من 26 حتى 30 من الشهر المقبل، وذلك بسبب موعد إجراء الانتخابات الرئاسية في مصر.

وقالت حركة طلاب ضد الانقلاب إن عشرات من طلاب جامعة الأزهر أصيبوا إثر إطلاق قوات الأمن طلقات الخرطوش على مظاهرات طلابية داخل حرم الجامعة في المقر الرئيسي.

وكان مئات من الطلاب الرافضين للانقلاب قد نظموا مظاهرة في المقر الرئيسي للجامعة والفروع الأخرى، حيث طالبوا بعودة الشرعية لحكم البلاد، وعلى رأسها عودة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي للحكم.

وردد الطلاب هتافات ضد الجيش والشرطة مطالبين بإنهاء حكم العسكر، كما نددوا بقانون التظاهر، واعتقال القوى الأمنية لزملائهم الذين يعبرون عن آرائهم المناهضة لحكم العسكر من خلال التظاهر، مطالبين بالإفراج عن كل من اعتقل منهم.

كما خرجت عدة مسيرات مناهضة للانقلاب في حلوان بمحافظة القاهرة. ورفع المشاركون فيها لافتات منددة بترشح وزير الدفاع المستقيل عبد الفتاح السيسي للانتخابات الرئاسية، كما استنكروا عودة بعض رموز الحزب الوطني المنحل للسيطرة على المشهد السياسي، على حد تعبيرهم، مؤكدين رفضهم التام لممارسات قوات الأمن وعودة ما وصفوها بالدولة البوليسية مرة أخرى.

اضغط للدخول إلى صفحة مصر

منع ترشح
ويأتي تجدد المظاهرات بعد يوم من صدور حكم من محكمة الأمور المستعجلة في الإسكندرية بمنع ترشح أي عضو من جماعة الإخوان المسلمين في الانتخابات الرئاسية أو البرلمانية المقبلة.

وأقام محام يدعى طارق محمود دعوى قضائية طالب فيها بمنع ترشح أعضاء الإخوان في الانتخابات المقبلة.

ومن المقرر أن تجرى الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية في مصر يومي 26 و27 مايو/أيار المقبل.

وكانت الحكومة المصرية أعلنت في ديسمبر/كانون الأول الماضي جماعة الإخوان "جماعة إرهابية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة