جنرال إسرائيلي: إيران ليست عدوا لنا   
الاثنين 5/12/1422 هـ - الموافق 18/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سفينة الأسلحة التي زعمت إسرائيل أن إيران أرسلتها إلى السلطة الفلسطينية (أرشيف)
قال رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي الجنرال عوزي دايان إن إيران ليست عدوا لإسرائيل وبالتالي يجب عدم تهديدها. وأعرب في الوقت نفسه عن قلق بلاده إزاء علاقة طهران بحزب الله في لبنان.

وقال الجنرال دايان في تصريحات نقلتها إذاعة الجيش الإسرائيلي "يجب ألا نهدد إيران, إن إيران من وجهة نظرنا ليست دولة عدوة, لكن علينا العمل على ألا تتمكن من التزود بأسلحة الدمار الشامل".

وأضاف أن المهم الآن هو تجنب نقل ونشر الخبرات التكنولوجية القادمة من روسيا إلى إيران، معتبرا أن هذا الأمر هو مصدر القلق الرئيسي في الاتصالات الإسرائيلية مع الروس.

وحذر دايان مما وصفه بالتهديد الثلاثي الإيراني "المتمثل بالإرهاب مع حزب الله انطلاقا من لبنان, وبتطوير أسلحة الدمار الشامل, والتزود بصواريخ أرض- أرض".

وكانت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية نشرت في السادس من فبراير/شباط الحالي أن الولايات المتحدة طلبت من رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون "تلطيف لهجته" حيال إيران.

وتتهم إيران الولايات المتحدة بتبني الفرضيات الإسرائيلية بالكامل مع التشديد في الوقت نفسه على أن الترسانة النووية الإسرائيلية تشكل "خطرا على المنطقة".

علي شمخاني
وقد حذر وزير الدفاع الإيراني علي شمخاني في مطلع هذا الشهر من أن إسرائيل ستتعرض "لرد لا يمكن لأي مسؤول إسرائيلي أن يتخيله" في حال هاجمت إيران لاسيما محطة بوشهر النووية (جنوبا).

وقد جاءت تحذيرات الوزير الإيراني ردا على تهديدات أطلقتها إسرائيل ضد إيران بعد مصادرة إسرائيل لشحنة من الأسلحة زعمت أنها مرسلة من إيران للسلطة الفلسطينية. وكانت إسرائيل قد ألمحت بشن هجوم على القدرات النووية لإيران.

وتخشى الولايات المتحدة وإسرائيل أن تتيح محطة نووية لإيران امتلاك أسلحة نووية. كما اعتبر وزير الدفاع الإسرائيلي بنيامين بن إليعازر في السابع من فبراير/شباط الحالي أن إيران ستمتلك القنبلة النووية بحلول العام 2005.

يشار إلى أن إيران لا تعترف مطلقا بإسرائيل وتتعامل معها باعتبارها كيانا غاصبا، ويعلن قادتها باستمرار ضرورة انسحابها من كامل الأراضي الفلسطينية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة