إسبانيا تتوقع عودة 100 ألف مهاجر إلى بلدانهم   
السبت 1429/7/17 هـ - الموافق 19/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 17:40 (مكة المكرمة)، 14:40 (غرينتش)
حرس الحدود تقود قاربها إلى أحد شواطئها وعليه مهاجرون غير قانونيين (الفرنسية-أرشيف)
قالت الحكومة إن 100 ألف مهاجر في إسبانيا سيصبح قريبا بإمكانهم الالتحاق بخطة عودة طوعية وضعتها الحكومة لدفعهم للعودة إلى أوطانهم.
 
وتقوم فكرة الحكومة الإسبانية على أن المهاجر الذي يقبل بالعودة طوعا سيستطيع الإفادة من منح بطالة في وطنه.
 
وسيبدأ العمل بهذه الخطة في سبتمبر/ أيلول وهي تستهدف رعايا المغرب والإكوادور وكولومبيا، حسب ما أوضحت نائبة رئيس الحكومة ماريا تيريزا فيرناندز دي لافيغا في مؤتمر صحفي عقب اجتماع مجلس الوزراء.
 
وتنص الخطة على تمكين المهاجرين من الحصول على منحة بطالة على مرحلتين بحيث يحصلون على 40% في الأراضي الإسبانية و60% بعد شهر من عودتهم إلى بلادهم.
 
ولن يكون بإمكان المستفيدين من هذه الخطة الحصول مجددا على تأشيرة إقامة أو عمل في إسبانيا قبل مرور ثلاث سنوات من مغادرتهم.
 
وأضافت المسؤولة دي لافيغا أن هؤلاء سيمنحون بعد خمس سنوات "الأولوية في العودة للعمل" في إسبانيا.
 
وقررت الحكومة تبني هذه الإجراءات لدفع المهاجرين إلى المغادرة بسبب الركود الاقتصادي الذي تشهده البلاد التي يتوقع أن تكون نسبة النمو فيها في العام الحالي أدنى من 2% وذلك بعد تحقيق 3.8% في 2007.
 
وبعد أن تراجعت نسبة البطالة إلى أدنى مستوى لها في صيف 2007 أخذت هذه النسبة في الارتفاع مجددا بسبب تقلبات سوق العقار ما يحرم الكثير من المهاجرين من فرص العمل.
 
وشهدت إسبانيا زيادة كبيرة في أعداد المهاجرين في السنوات العشر الأخيرة، حيث وصل عددهم من 500 ألف مهاجر في 1996 إلى نحو 5.22 ملايين حاليا. ويبلغ عدد سكان إسبانيا 45 مليون نسمة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة