مؤسسة فلسطينية تستنكر دخول سياح للأقصى بلباس "فاضح"   
الاثنين 13/2/1430 هـ - الموافق 9/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:18 (مكة المكرمة)، 21:18 (غرينتش)

المؤسسة قالت إن سلطات الاحتلال تتعمد الإساءة إلى المسجد الأقصى
(الجزيرة نت-أرشيف)
اتهمت مؤسسة فلسطينية سلطات الاحتلال الإسرائيلي بتعمد الإساءة إلى المسجد الأقصى عبر إدخال مئات السياح والسائحات الأجانب إلى داخل المسجد وهم يرتدون "لباسا فاضحا"، خاصة النساء.

وذكرت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث الفلسطينية الناشطة في مدينة القدس في بيان صحفي "أن السلطات الإسرائيلية التي ترافق المجموعات السياحية تمنع أيا من حراس المسجد الأقصى أو رواده من المصلين المسلمين من الاقتراب من السياح أو الاعتراض على لباسهم شبه العاري أو تصرفاتهم الاستفزازية".

وقالت المؤسسة "إن عدد السياح يبلغ الآلاف أسبوعيا"، وإنهم "لا يحترمون حرمة المسجد الأقصى المبارك، حيث يلبسون ألبسة غير محتشمة ولا تليق بالمسجد بتاتا"، مضيفة أن "كثيرا من السائحات يلبسن لباسا شبه عار".

وأضافت المؤسسة "أن السائحات يقمن بجولات في المسجد الأقصى المبارك وساحاته التي تعتبر جزءا لا يتجزأ منه"، مشيرة إلى أن هذه المظاهر "لا تروق لحراس المسجد الأقصى أو المصلين المسلمين من رواده".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة