جرحى طالبان يتلقون العلاج في باكستان   
الأحد 1427/10/27 هـ - الموافق 19/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:14 (مكة المكرمة)، 11:14 (غرينتش)

مقاتلون من طالبان يتجولون في ميرنشاه بوزيرستان/باكستان (رويترز-أرشيف)
قالت صحيفة صنداي تايمز البريطانية إن باكستان تسمح بمعالجة جرحى مقاتلي طالبان في بيوت آمنة بمدينة كويتا.

وذكرت الصحيفة أنها قابلت الأسبوع الماضي قادة من طالبان مع بعض مقاتليهم وهم يقضون فترة استجمام في مدينة كويتا ويتحركون بحرية في أحياء تلك المدينة.

وأضافت أن أكثر من 30 عنصرا من طالبان كانوا يتلقون العلاج في مجمع سكني بضاحية باشتونأباد بعد تعرضهم لجراح خلال معارك مع القوات البريطانية وقوات الناتو في أفغانستان.

وشددت الصحيفة على أن مقاتلي طالبان يحتسون كؤوس شايهم الأخضر في تلك المنطقة ويسخرون من تقارير قوات الناتو التي تفيد أنهم تعرضوا لخسائر فادحة.

ونقلت عن أحد ضباط طالبان الذين يتلقون العلاج هناك بعد تعرضه لجراح في معركة مع البريطانيين في جيريشك الشهر الماضي قوله "إن قتال البريطانيين أسهل لدي من أكل قطعة الخبز هذه, فقتالهم أسهل من قتال الأميركيين, لغياب الإيمان لديهم بالقضية التي يقاتلون من أجلها".

واعتبرت الصحيفة أن هذه الأدلة الدامغة بأن طالبان يستخدمون كويتا للمعالجة والاستجمام, إن لم يكن للتدريب, تمثل إحراجا للرئيس الباكستاني برويز مشرف الذي يستقبل اليوم رئيس الوزراء البريطاني توني بلير.

وكان مشرف قد استشاط غضبا خلال شهر فبراير/شباط الماضي عندما اتهم الرئيس الأفغاني حامد كرزاي باكستان بأنها توفر المأوى الآمن لزعماء من طالبان وسلم السلطات الباكستانية عناوين وأرقام هواتف عدد من هؤلاء الزعماء وخاصة في مدينة كويتا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة