التركيبة السكانية لجنوب كردفان   
الثلاثاء 14/6/1432 هـ - الموافق 17/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 10:30 (مكة المكرمة)، 7:30 (غرينتش)

تعتبر ولاية جنوب كردفان سودانا مصغرا لضمها كافة تضاريس السودان قبل أن تضم بداخلها كثيرا من القبائل والإثنيات المختلفة.
 
تنقسم ولاية جنوب كردفان -التي تحدها من الشرق ولاية النيل الأبيض ومن الشمال ولاية شمال كردفان ومن الغرب جنوب دارفور ومن الجنوب عدد من الولايات الجنوبية- إلى أربعة امتدادات تشمل الامتداد الغربي والجنوبي والشمالي والشرقي.
 
فالامتداد الغربي للولاية يضم بعض قبائل المسيرية العربية –زرق وحمر– وقبائل النوبة بتقسيمات وبطون مختلفة.
 
نوبة وعرب
أما الامتداد الشرقي فيضم بداخله بجانب قبائل النوبة بعض القبائل العربية والأفريقية مثل الحوازمة وأولاد حميد والمسيرية وكنانة وبني فضل والكبابيش وجيوب صغيرة من قبائل دارفور كالبرقو والزغاوة والميدوب والبرقد.
 
بينما يضم الامتداد الشمالي الذي يجاور ولاية شمال كردفان بعض القبائل العربية الرعوية بجانب قبائل النوبة التي تأثرت في عاداتها وتقاليدها بقبائل شمال كردفان.
 
أما الامتداد الجنوبي -الذي يشمل منطقة أبيي- فيطلق عليه مع مناطق أخرى اسم مناطق التماس بين الجنوب والشمال لتأثرها بالحرب الأهلية التي كانت دائرة بين الطرفين، ويضم قبائل النوبة وبعض القبائل الرعوية الأفريقية والعربية.
 
وتتوزع قبائل النوبة داخل الامتدادات الأربعة بما يعرف بالجبال التسعة التي تشير إلى عدد بطون قبيلة النوبة الرئيسية، بجانب المقولة الأخرى التي تشير إلي أن عدد الجبال بولاية جنوب كردفان 99 جبلا بعدد قبائل النوبة.
 
تحالف الأجنق
تضم جبال النوبة تحالفا باسم الأجنق تم تكوينه بدعم من الحركة الشعبية لتحرير السودان ويضم عددا كبيرا من سكان المنطقة من قبيلة النوبة.
 
ويعتقد خبراء في المنطقة أن التحالف كان يهدف إلي إبعاد النوبيين عن التأثر بالقبائل العربية التي تجاورهم كما كان في السابق.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة