مقتل خمسة عراقيين وبوش يرفض سحب قواته   
الأحد 1426/5/13 هـ - الموافق 19/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:57 (مكة المكرمة)، 8:57 (غرينتش)

استمرار تفجير المفخخات رغم الحملات الأميركية المكثفة بمختلف أنحاء العراق (الفرنسية)

لقي جنديان عراقيان ومدني مصرعهم في انفجار مفخخة استهدفت قاعدة عسكرية أميركية عراقية مشتركة شمال العاصمة العراقية بغداد.

وقالت مصادر في الشرطة العراقية إن تسعة أشخاص آخرين أصيبوا بجروح عندما فجر انتحاري نفسه بالقرب من البوابة الرئيسية لقصر صدام حسين القاعدة الرئيسية المشتركة في تكريت، وقد امتنع الجيش الأميركي عن ذكر أي تفاصيل عن ضحايا الهجوم رغم تأكيده لوقوعه.

وقالت مصادر طبية في مستشفى تكريت إن المستشفى استقبل ثلاثة قتلى و13 جريحا جميعهم من الجيش العراقي.

وفي تطور ميداني آخر ذكر مصدر في وزارة الدفاع العراقية طلب عدم الكشف عن اسمه أن مسلحين مجهولين كانوا يستقلون سيارة فتحوا النار على شرطيين فأردوهما قتيلين بالقرب من مستشفى الطفل العربي شمالي بغداد.

من جهة أخرى قال مصدر في وزارة الداخلية إنه تم العثور على سبع جثث مجهولة الهوية في منطقة العمارية شرق بغداد، وأوضح المصدر أن عمال ردم النفايات الذين يقومون بأعمال حفر عثروا على الجثث وقاموا بإبلاغ الشرطة.

الخنجر والرمح
وفي إطار ملاحقة القوات الأميركية لمن تسميهم الإرهابيين أعلن الجيش الأميركي أمس مقتل 50 مسلحا واعتقال نحو 100 في عملية "الرمح" التي ينفذها حول مدينتي القائم وكارابلة الواقعتين بالقرب من الحدود السورية.

وكان الجيش الأميركي قد أعلن أنه سخر نحو ألف من أفراد مشاة البحرية والجنود تدعمهم قوات عراقية وطائرات مقاتلة وطائرات مروحية في عملية الخنجر التي تستهدف ملاحقة المسلحين شمال غرب بغداد.

جورج بوش ما زال يرى في الحرب على العراق مصحلة لأمن أميركا (الفرنسية)
إصرار بوش
ورغم الأصوات الأميركية المتعالية من جانب نواب في المعارضة الديمقراطية والحزب الجمهوري الحاكم المطالبة بوضع جدول زمني لسحب القوات الأميركية من العراق، فإن الرئيس الأميركي جورج بوش أعلن رفضه لذلك، واصفا الحرب في هذا البلد بأنها "اختبار حيوي" للأمن الأميركي

وقال بوش في خطابه الإذاعي الأسبوعي إن "الإرهابيين يعرفون أن لا مكان لهم في شرق أوسط حر وديمقراطي, ويريدوننا أن نتراجع". وأضاف أن "هدفهم هو أن نرحل قبل أن يتاح للعراقيين أن يظهروا للمنطقة ما تستطيع حكومة منتخبة ومسؤولة أمام مواطنيها أن تقوم به لشعبها".

وجدد بوش في خطابه ربط الحرب في العراق بالحرب الأميركية على ما وصفه بالإرهاب، مؤكدا أن خوضه تلك الحرب جاء نتيجة لهجمات 11 من سبتمبر/أيلول على بلاده.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة