الريال يهزم برشلونة بثلاثية ويشعل صراع الصدارة   
السبت 1436/1/2 هـ - الموافق 25/10/2014 م (آخر تحديث) الساعة 22:30 (مكة المكرمة)، 19:30 (غرينتش)

قلص ريال مدريد بطل أوروبا اليوم الفارق مع غريمة برشلونة متصدر الدوري الإسباني لكرة القدم إلى نقطة واحدة، بعدما حوّل تأخره إلى فوز بثلاثة أهداف لواحد في قمة مباريات الجولة التاسعة.

واتسمت المباراة بالقوة والإثارة منذ اللحظة الأولى، إذ افتتح المهاجم البرازيلي نيمار داسيلفا التسجيل لبرشلونة في الدقيقة الرابعة، لكن البرتغالي كريستيانو رونالدو عادل الكفة لفريقه من ركلة جزاء قبل عشر دقائق على نهاية الشوط الأول، لتهتز شباك المتصدر للمرة الأولى في تسع مباريات بالدوري هذا الموسم.

وبهذا الهدف، واصل رونالدو ممارسة هوايته في هز الشباك بعدما سجل في جميع المباريات الثمانية التي خاضها مع الفريق الملكي هذا الموسم، ليعزز موقعه في صدارة هدافي المسابقة برصيد 16 هدفا، متفوقا بفارق سبعة أهداف عن ملاحقه المباشر نيمار.

رونالدو سجل هدف الريال الأول وعزز صدارته لهدافي الدوري الإسباني (غيتي)

وشهد الشوط الثاني تفوقا كاسحا من ريال مدريد، إذ تقدم بعد ضربة رأس قوية من المدافع البرتغالي كليبر بيبي عقب مرور ست دقائق من زمن الشوط، ثم أنهى المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة هجمة سريعة بشكل بارع ليحرز الهدف الثالث "للميرينغي".

رصيد الفريقين
وتوقف رصيد نادي "البلوغرانا" عند 22 نقطة مقابل 21 للريال الذي تعافى بقوة من آثار بداية ضعيفة في منافسات "الليغا". ويأتي إشبيلية في المركز الثالث برصيد 19 نقطة قبل استضافة فياريال غدا الأحد.

وكاد ريال مدريد أن يحرز عددا قياسيا من الأهداف في ظل استسلام غريب من لاعبي الفريق الكتالوني للهزيمة، لولا لجوء لاعبي النادي الملكي للاستعراض.

وتميزت موقعة العملاقين بمشاركة مهاجم أوروغواي لويس سواريز في أول مباراة له مع برشلونة بعد انتهاء إيقافه لأربعة أشهر بسبب عضه مدافع المنتخب الإيطالي جيورجيو كيليني في كأس العالم بالبرازيل الصيف الماضي.

وساهم سواريز في هدف نيمار، لكنه لم يقترب من التسجيل بنفسه قبل نزول بيدرو بدلاً منه في منتصف الشوط الثاني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة