هيئة "الكرامة" بتونس تسلمت 58 ألف ملف لانتهاكات   
الجمعة 13/9/1437 هـ - الموافق 17/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 9:18 (مكة المكرمة)، 6:18 (غرينتش)

تلقت هيئة الحقيقة والكرامة التونسية 58 ألف ملف لانتهاكات يقول أصحابها إنها وقعت في البلاد منذ الاستقلال عام 1956.

وبانتهاء أجل تقديم الملفات أمس الأول، تسلمت الهيئة في مقرها المركزي بالعاصمة التونسية، وفي مقراتها بالمحافظات، آلافا إضافية من الملفات التي تخص ضحايا الانتهاكات من أفراد وأحزاب ومنظمات، بالإضافة إلى بعض المدن التي تقول إنها أُقصيت من التنمية.

وتعددت أنواع الانتهاكات المقدمة للهيئة، إلا أن أبرزها كان الفساد المالي والمحاكمات السياسية والتعذيب، وقمع المظاهرات السلمية وحرية التعبير، ويأمل الضحايا أصحابُ الملفات في الإنصاف والحصول على حقوقهم وإنجاح مسار العدالة الانتقالية.

من جهتها، قدمت الحكومة التونسية من خلال المكلف العام بنزاعات الدولة ما يقرب من سبعمائة ملف إلى الهيئة تتعلق بانتهاكات مالية وفساد تضررت منه الدولة.

يذكر أن هيئة الحقيقة والكرامة باشرت أعمالها قبل عامين، وتستمر ولايتها أربع سنوات قابلة للتمديد سنة واحدة.

وكانت الهيئة نظمت آلافا من جلسات الاستماع لضحايا الانتهاكات، وستتواصل هذه الجلسات خلال العامين القادمين من أجل كشف حقيقة الانتهاكات السابقة، ويفترض أن تحال الملفات التي تتضمن جرائم وانتهاكات مالية خطيرة إلى القضاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة