طائرة أميركية تعود اضطراريا لمطار سيدني بعد تهديد   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:56 (مكة المكرمة)، 4:56 (غرينتش)

عادت طائرة ركاب تابعة لشركة يونايتد إيرلاينز إلى الهبوط في مطار سيدني الدولي ظهر اليوم بعد أن تعرضت الطائرة المتجهة من أستراليا إلى مطار لوس أنجلوس لتهديد.

ونفت متحدثة باسم مطار سيدني أن تكون الطائرة قد تعرضت لأي محاولة لاقتحام قمرة قيادة الطائرة من قبل مسلحين، وأكدت أن قرار عودة الطائرة جاء احترازيا بعد أن عثر أفراد طاقم الطائرة بعد فترة قصيرة من إقلاعها على ورقة تتضمن تهديدا بتفجيرها.

وقالت وزارة النقل الأسترالية إن هبوط الطائرة وهي من طراز بوينغ 747 والتي أقلعت في إطار الرحلة رقم 840 كان بسبب تهديد بقنبلة.

وأفاد التلفزيون الأسترالي أنها اضطرت للهبوط بسبب محاولة لاقتحام كابينة قيادتها، لكن سلطات مطار سيدني نفت وقوع أي محاولة من هذا النوع على متن الطائرة المذكورة.

وأوضح بيان صدر عن ناطق باسم يونايتد إيرلاينز أن الطائرة التي كانت تقل 246 راكبا اضطرت للعودة إلى مطار سيدني بعد ساعة ونصف من الإقلاع وذلك على سبيل الاحتياط. وأفادت الشركة الأميركية بأن الطائرة المذكورة قامت بنزول اضطراري بعد العثور على مواد مشبوهة على متنها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة