حماس تشيد بقارب الكرامة وتعتبره بداية لتحرك عربي   
الأحد 1429/12/24 هـ - الموافق 21/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:01 (مكة المكرمة)، 22:01 (غرينتش)
قارب الكرامة محمل بطن من المساعدات الطبية والإنسانية (الفرنسية)

أشادت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بإرسال قطر لقارب الكرامة الذي وصل إلى غزة صباح السبت قادما من ميناء لارنكا القبرصي لكسر الحصار عن القطاع.
 
وأعرب المتحدث باسم الحركة فوزي برهوم في بيان حصلت الجزيرة نت على نسخة منه عن أمله في أن يكون هذا التحرك "بداية لتحرك رسمي وشعبي وجماهيري عربي ودولي لفرض إرادة كسر الحصار على إرادة الظلم والعدوان".
 
ووصف برهوم إرسال قارب الكرامة بأنه "خطوة أصيلة وتحرك نوعي وتحد كبير", مطالبا بالمزيد من الدعم والحشد لحقوق واستحقاق الشعب الفلسطيني والعمل على فضح جرائم الاحتلال.
 
وجاء موقف حماس, بعد ساعات من وصول القارب إلى مرفأ مدينة غزة وعلى متنه 15 متضامنا عربيا وأجنبيا بهدف كسر الحصار.
 
وأكد رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار النائب جمال الخضري أهمية دلالات نجاح هذا القارب في الوصول إلى غزة باعتباره أول سفينة عربية تكسر الحصار بعد فشل محاولة السفينة الليبية كسره منتصف الشهر الحالي ضمن ما بات يعرف بانتفاضة السفن.
 
واعتبر الخضري أن هذا القارب يشكل بداية لسلسلة قوارب عربية ستنطلق خلال الأيام المقبلة، لافتا إلى أنه سيعقبه قارب الأخوة اللبنانية الذي سيقل مجموعة كبيرة من الشخصيات اللبنانية العاملة في المجال الإغاثي والإعلامي وشخصيات دينية، بالإضافة إلى سفينة البرلمانيين التي ستضم برلمانيين من دول عربية وإسلامية وأجنبية.
 
مساعدات عاجلة
بدورها أوضحت موفدة الجزيرة كاتيا ناصر أن القارب نقل طنا من المساعدات الطبية والإنسانية العاجلة من جمعيات قطرية تم التنسيق بشأنها مع السلطات في غزة، مضيفة أن المساعدات تتألف من أدوية لعلاج أمراض السرطان وحالات الاكتئاب الحاد وأخرى للأطفال إضافة إلى حليب الأطفال.
 
وحمل القارب على متنه فريقا من جمعيات خيرية قطرية سيعمل على تقييم الاحتياجات الإنسانية على أرض الواقع من أجل إرسال مزيد من المساعدات في وقت لاحق. كما أنه حمل مجموعة من المتضامنين الدوليين والحقوقيين ورجال الإعلام.
 
وقد قررت الناشطة الاجتماعية اللبنانية ناتالي أبو شقرة التي وصلت على متن القارب البقاء في غزة تضامنا مع الفلسطينيين المحاصرين.
 
وقالت في حديث مع الجزيرة إنه من الصعب التعبير بالكلمات عن حجم المأساة التي يعيشها سكان القطاع، معتبرة أن المساعدات التي تقدمها سفن كسر الحصار ضئيلة جدا، وناشدت القادة العرب الضغط من أجل اتخاذ قرارات دولية لفك الحصار.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة