تركيا تطالب بتمديد مهام إيساف في أفغانستان   
الخميس 16/5/1423 هـ - الموافق 25/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود أتراك من قوة إيساف يفككون قنابل غير منفجرة قرب العاصمة كابل (أرشيف)

عبر قائد القوة الدولية لإحلال الأمن في أفغانستان (إيساف) الجنرال أكين زورلو عن دعمه لاستمرار عمل هذه القوات في العاصمة الأفغانية كابل حتى العام القادم رغم التحسن الذي طرأ على الوضع الأمني هناك.

وقال زورلو للصحفيين في كابل إنه يتعين على الأمم المتحدة أن تختار بلدا آخر لتولي قيادة القوة الدولية بعد تركيا من أجل مساعدة الحكومة الأفغانية على الاستمرار في أداء مهامها.

وأوضح أنه رغم استقرار الوضع الأمني في أفغانستان بشكل عام إلا أن احتمال حدوث مشاكل خطيرة مازال قائما مع استمرار عدم تسلم العديد من الجنود وأفراد الشرطة الأفغانية رواتبهم في الأوقات المحددة، مشيرا إلى أن ذلك قد يزيد من مخاطر اللجوء إلى الجرائم في المدينة.

وأشار إلى أن عودة أكثر من مليون لاجئ إلى البلاد هذا العام واستقرار نحو 400 ألف في كابل يهدد استقرارها الأمني، وطالب بتوفير المعونات الإنسانية الكافية لهم لتمكينهم من العيش بكرامة.

وردا على سؤال بشأن طلب الرئيس الأفغاني توسيع مهام عمل قوات حفظ السلام لتشمل مناطق أخرى خارج العاصمة كابل، أكد زورلو أنه لا يستطيع أن يحكم ما إذا كان رجاله قادرين على القيام بهذا العمل أم لا.

يشار إلى أن قوة إيساف التي يبلغ تعدادها حاليا 4902 بدأت عملها في العاصمة الأفغانية وضواحيها يوم 22 ديسمبر/كانون الأول الماضي تحت رعاية الأمم المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة