منع قافلة الحرية من دخول سوريا   
الخميس 21/4/1433 هـ - الموافق 15/3/2012 م (آخر تحديث) الساعة 23:27 (مكة المكرمة)، 20:27 (غرينتش)
لاجئون ونازحون سوريون بالحدود مع تركيا (الجزيرة)
منعت السلطات السورية قافلة الحرية التي ينظمها سوريون مقيمون بالخارج وتحمل مساعدات إنسانية من دخول البلاد عبر الحدود التركية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية أن القافلة متوقفة حاليا في مدينة كيليس التركية في الحدود مع سوريا بعد رفض السلطات الأمنية بالحدود السماح لها بالدخول.
 
وكانت هذه القافلة التي تضم نحو 150 شخصا ويشارك فيها سوريون يقيمون في أوروبا وأميركا الشمالية والعالم العربي انطلقت صباح اليوم من مدينة غازي عنتاب بجنوب شرق تركيا باتجاه الحدود السورية التركية حاملين معهم مواد إغاثة رمزية من أغطية وأدوية وطعام.

ويقول المشاركون الذين تجمعوا من خلال حملة على موقع فيسبوك إنهم يهدفون للفت الأنظار إلى محنة الشعب السوري، ولكن وكما حدث مع محاولة أولى انطلقت أيضا من غازي عنتاب لم تتمكن القافلة من الاقتراب من المركز الحدودي السوري.

وقال الصحفي السوري مؤيد سكيف من المشاركين في القافلة إن الرد الوحيد الذي حصلنا عليه هو أنه "ليس هناك مجال على الإطلاق" لدخول البلاد.

وأضاف سكيف (30 عاما) الذي جاء من قطر "نريد التوجه إلى سوريا كي نظهر للعالم أجمع ما يحدث فيها". وأضاف "بشار الأسد لا يريد ظهور الحقيقة..".

وتابع أن هذه الخطوة نابعة من رغبة شبان سوريين في الخارج "القيام بشيء من أجل الشعب السوري". وأضاف أنهم سيقومون كما فعلوا في يناير/كانون الثاني الماضي بتقديم هذه التبرعات للاجئين السوريين المقيمين في مخيمات بتركيا.

وكانت السلطات السورية منعت في وقت سابق قافلة من الصليب الأحمر الدولي من إدخال مساعدات إنسانية إلى حي بابا عمرو في مدينة حمص بعد تعرضه لقصف وحصار دام 27 يوما.

ويجيء منع دخول قافلة الحرية في وقت دخلت فيه الثورة السورية المطالبة بسقوط النظام عامها الثاني اليوم الخميس، وسط ارتفاع في وتيرة القتلى المدنيين على يد قوات الأمن السوري ومن يعرفون بالشبيحة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة