السنيورة حريص على زيارة سوريا والحريري يلتقي شيراك   
الأربعاء 1427/3/13 هـ - الموافق 12/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:33 (مكة المكرمة)، 14:33 (غرينتش)

السنيورة قال إن محاولة اغتيال الشيخ حسن نصرالله تهدد السلم الأهلي (الفرنسية)

أعرب رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة اليوم عن حرصه على زيارة دمشق "في أقرب فرصة ممكنة".

وقال السنيورة في تصريحات للصحفيين ببيروت إنه حريص على إتمام الزيارة إلى دمشق في أقرب فرصة ممكنة"، وأضاف "هذه الطريقة الفضلى لمعالجة المسائل بين بلدين شقيقين" مشددا على "الاحترام المتبادل".

وكان زعيم التيار الوطني الحر النائب ميشال عون قد أبدى أمس في تصريحات للجزيرة استعداده لزيارة دمشق وتخفيف التوتر بينها وبين بيروت إذا ما كلفته لجنة الحوار بذلك.

من جهته دعا الرئيس اللبناني الأسبق أمين الجميل في تصريحات للجزيرة من أسماهم أصدقاء سوريا في لبنان وبينهم حزب الله إلى تسهيل الحوار مع دمشق.

يشار إلى أن السنيورة مكلف رسميا من قبل لجنة الحوار الوطني اللبناني بزيارة دمشق لبحث تحسين العلاقات معها عبر إقامة علاقات دبلوماسية وترسيم الحدود بعد التوافق بلبنان على فصل ملف اغتيال رفيق الحريري عن العلاقات مع دمشق.

وقال السنيورة الذي سيلتقي الرئيس الأميركي جورج بوش بواشنطن في 18 الجاري إنه سيبحث معه "اعتداء إسرائيل على سيادة لبنان" إضافة إلى التباحث حول "حرية لبنان واستقلاله وسيادته".

محاولة الاغتيال
وفي موضوع محاولة اغتيال الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله قال السنيورة إن تلك العملية تهدد السلم الأهلي في البلاد، مشيرا إلى أنه يفضل عدم الإدلاء بمعلومات حول الأمر قبل ظهور نتيجة التحقيق.

عون أبدى استعداده أيضا لزيارة دمشق بتكليف من لجنة الحوار(الفرنسية)

في السياق أصدر قاضي التحقيق العسكري اللبناني أمس لائحة اتهام ضد المتورطين بالقضية وهم ثمانية لبنانيين وفلسطيني.

واتهم المتورطون التسعة الذين لم تكشف هوياتهم "بتشكيل عصابة مسلحة والتحضير لعمل إرهابي والإضرار بهيبة الدولة ونقل أسلحة ومتفجرات والاتجار بها".

الحريري وشيراك
في سياق آخر التقى زعيم الأكثرية النيابية اللبنانية المناهضة لدمشق سعد الحريري اليوم الرئيس الفرنسي جاك شيراك للبحث في تطورات الأوضاع اللبنانية، حسب ما أكدت أوساط الحريري.

وذكر المصدر أن البحث سيتناول التطورات على الساحتين اللبنانية والإقليمية إضافة إلى مستجدات التحقيق الدولي في اغتيال رئيس الحكومة الأسبق رفيق الحريري.

ويزور الحريري -رئيس تيار المستقبل- مقر الرئاسة الفرنسية في الإليزيه بشكل دوري، وكانت آخر زيارة له في 26 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة