محكمة أوروبية تحمل روسيا مسؤولية أعمال قتل بالشيشان   
الجمعة 1427/9/21 هـ - الموافق 13/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:09 (مكة المكرمة)، 22:09 (غرينتش)
المحكمة تتهم موسكو بانتهاك حق الحياة بالشيشان (الفرنسيةـأرشيف)
قضت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان الخميس بمسؤولية روسيا عن مقتل خمسة من الشيشان في فبراير/ شباط عام 2000، وأمرتها بدفع تعويضات لعائلات الضحايا.
 
ومن المحتمل أن يؤدي الحكم لزيادة التدقيق بسجل روسيا في مجال حقوق الإنسان وسياساتها بالشيشان، بعد مقتل الصحفية الروسية أنا بوليتكوفسكايا السبت الماضي والتي كانت إحدى أشد منتقدي الحرب التي تشنها موسكو بجمهورية الشيشان.
 
والشيشانيون الخمسة أفراد عائلة واحدة عثر عليهم مقتولين بمنزلهم أواخر فبراير/ شباط 2000 وكان بين القتلى سيدة حامل بالشهر التاسع وفتاة عمرها عام واحد، وكانت الجثث مصابة بأعيرة نارية مع وجود أدلة على عمليات سلب.
 
وانتهت المحكمة ومقرها ستراسبورغ بالإجماع إلى أن روسيا انتهكت "حق الحياة". وجاء في الحكم أن المحكمة انتهت إلى أنه يمكن أن تنسب أعمال القتل للدولة الروسية.
 
كما قضت على روسيا بدفع 220 ألف يورو (275700) دولار يتقاسمها سبعة من أقارب الضحايا لتعويضهم عن الأضرار المعنوية، ودفع 7751 يورو أخرى يتقاسمها اثنان من السبعة لتعويضهما عن الأضرار المادية.
 
والحكم الصادر هو الأحدث بسلسلة أحكام أصدرتها المحكمة ضد موسكو، وفي يوليو/ تموز الماضي أدانتها بانتهاك حق
الحياة لشاب من الشيشان اختفى بعد أن أمر جنرال روسي بإطلاق النار عليه.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة